سلطات أسا تمنع مؤتمرا حول "الأرض"

قررت السلطات المحلية بكل من باشوية أسا وقيادة تويزكي، دائرة أسا، منع التجمع العمومي الذي كان مزمعا تنظيمه بالفضاء العام، وتمت الدعوة له من طرف “تنسيقية الأطر ولجان الأرض”، اليوم الأحد 19 ماي 2024، تحت شعار “الأرض وصيانة العرض”؛ وذلك تطبيقا لمقتضيات الظهير الشريف المتعلق بالتجمعات العمومية والقانون التنظيمي المتعلق بالتجمعات العمومية.

وعزا قرار صادر عن السلطات المحلية، تتوفر عليه هسبريس، أسباب المنع إلى “ما يترتب على هذا التجمع من إخلال بالأمن والنظام العامين، مع تحميل الداعين إليه كامل المسؤولية القانونية في حالة عدم الامتثال لمقتضيات القرار”.

واعتبرت السلطات المحلية ذاتها التجمع سالف الذكر “غير مرخص”، مانعة استغلال الأماكن والفضاءات والساحات والطرق العمومية لإقامته؛ فيما عهد بتنفيذ القرار إلى السلطات المحلية والمصالح الأمنية.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;} وقالت السلطات ضمن الوثيقة ذاتها إن الدعوة إلى عقد التجمع بأسا من طرف “تنسيقية الأطر ولجان العرض” جاءت عبر “بلاغات وفيديوهات ونداءات على مواقع التواصل الاجتماعي صادرة عن مجموعة غير مصرح بها لدى السلطات”.

وفي السياق عبرت فعاليات من المجتمع المدني بإقليم أسا الزاك، ضمن بيان تتوفر عليه هسبريس، عن رفضها الشديد والقاطع لـ”تنظيم أي شكل من أشكال التجمع الهادف إلى استنبات شروط إعادة أسا خصوصا وإقليم أسا الزاك عموما إلى سابق عهدها المظلم، وهدم كل الأسس التي تم وضعها من أجل المستقبل الأفضل”.

واستنكر البيان “هذه الدعوة إلى عقد مؤتمر/تجمع لغير القاطنين بأسا الزاك لتنفيذ مخطط جزائري يستهدف الأمن والاستقرار بعموم أقاليمنا الجنوبية”، مع التنديد “بأي جهة كانت مجتمعية أو منتخبة تدعم بأي شكل عقد هذا التجمع غير القانوني وغير المرخص، والهادف إلى النيل من سمعة الوطن”.

وكانت بلاغات ونداءات على مواقع التواصل الاجتماعي، منسوبة إلى ما تسمى “لجان الأرض وتنسيقية الأطر لقبائل أيت وسى”، دعت إلى “عقد المؤتمر الأول للقبائل الصحراوية”، من أجل فتح نقاش عمومي حول “الأرض وصيانة العرض”.

المغرب      |      المصدر: هسبرس    (منذ: 4 أسابيع | 3 قراءة)
.