ميتا تنفي منح نتفلكس وصول لرسائل المستخدمين الخاصة بعد جدل كبير

في تطور جديد حول قضية خصوصية البيانات، نفت شركة ميتا رسميًا ادعاءات بأنها منحت شركة نتفلكس إمكانية الوصول إلى الرسائل الخاصة لمستخدمي فيسبوك.

يأتي هذا النفي على خلفية الادعاءات التي انتشرت مؤخرًا على موقع إكس، بعدما قام إيلون ماسك المالك الجديد للموقع بإعادة نشر عدة منشورات حول هذا الأمر مصحوبة بتعليقات “واو” و”نعم”.

وترتبط هذه الادعاءات بملف قضائي ظهر في إطار عملية الكشف عن المعلومات في دعوى قضائية جماعية بشأن ممارسات خصوصية البيانات بين مجموعة من المستهلكين وشركة ميتا التي تملك فيسبوك.

يُزعم في الملف أن نتفلكس وفيسبوك كانتا على علاقة “خاصة”، وأن فيسبوك خفضت إنفاقها على البرامج الأصلية لخدمة الفيديو Facebook Watch حتى لا تنافس نتفلكس، أحد أكبر المُعلنين على فيسبوك.

كما يُقال أن نتفلكس كان لديها إمكانية الوصول إلى واجهة برمجة تطبيقات “Inbox API” التابعة لميتا، والتي منحت نتفلكس “الوصول البرمجي إلى صناديق رسائل المستخدمين الخاصة على فيسبوك”.

هذه هي النقطة التي رد عليها ماسك في منشوراته على منصة إكس، مما أدى إلى موجة من الردود الغاضبة حول قيام ميتا ببيع بيانات مستخدمي فيسبوك.

من جانبها، نفت ميتا دقة ادعاءات الملف.

وأعاد أندي ستون، مدير الاتصالات في ميتا، نشر المنشور الأصلي على إكس يوم الثلاثاء مع بيان ينفي فيه منح نتفلكس إمكانية الوصول إلى الرسائل الخاصة للمستخدمين.

ذو صلة | وكتب ستون: “غير صحيح.

لم تشارك ميتا الرسائل الخاصة للأشخاص مع نتفلكس.

سمحت الاتفاقية للأشخاص بإرسال رسائل إلى أصدقائهم على فيسبوك حول ما كانوا يشاهدونه على نتفلكس، مباشرة من تطبيق نتفلكس.

مثل هذه الاتفاقيات شائعة في الصناعة”.

بمعنى آخر، تزعم ميتا أن نتفلكس كان لديها بالفعل إمكانية الوصول البرمجي إلى صناديق البريد الخاصة بالمستخدمين، لكنها لم تستخدم هذا الوصول لقراءة الرسائل الخاصة.

وخلافاً للمنشور الذي نشره ستون، لم تقدم ميتا تعليقات إضافية حول هذا الأمر.

على الرغم من تقليل أندي ستون من قدرة نتفلكس على التجسس على الرسائل الخاصة للمستخدمين، يجدر الذكر أن شركة البث كانت تتمتع بمستوى من الوصول لم تكن تتمتع به شركات أخرى.

اقرأ | الوسوم

تقنية      |      المصدر: عالم التقنية    (منذ: 2 أسابيع | 8 قراءة)
.