عميد الشريعة بطنطا يوضح حكم من تخلف عن ذبح الأضحية بعد صلاة العيد

عميد الشريعة بطنطا يوضح حكم من تخلف عن ذبح الأضحية بعد صلاة العيد

أكد فضيلة الدكتور حمدي أحمد سعد عميد كلية الشريعة والقانون بطنطا وعضو المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالغربية، أنه يستحب في أيام التشريق ذكر الله تعالى وشكره كثيراً، وإن كان الحق أن يذكر الله ويشكر في كل وقت وحين، لكن يتأكد في هذه الأيام المباركة، فقال ﷺ: «أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله» وفي رواية الإمام أحمد (من كان صائماً فليفطر فإنها أيام أكل وشرب) صحيح مسلم.

أضاف عميد كلية الشريعة والقانون في تصريح لـ"الأسبوع"، هي الأيام المعدودات التي قال الله عز وجل فيها (وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ) وجاء في حديث عبد الله بن قرط أن النبي ﷺ قال: (أعظم الأيام عند الله يوم النحر ثم يوم القر) أخرجه الإمام أحمد، وفيها الحُجّاج يكملون حجهم، وغير الحجاج يختمونها بالتقرب إلى الله بالأضاحي بعد عمل صالح في أيام العشر، استحب أن يختم هذا الموسم بذكر الله للحجاج وغيرهم.

وعقب الحج أمر بذلك فقال تعالى: (فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْراً)ويسن لغير الحاج التكبير في أيام التشريق، كما يسن له ذبح الأضحية خلال أيام التشريق و تستمر إمكانية الذبح والأضحية، ردًا على من يظن أنه إذا لم يذبح بعد صلاة العيد مباشرة فليس له أن يضحي، مما قد ينتج عنه زحام كبير.

مصر      |      المصدر: بوابة الأسبوع    (منذ: 1 أشهر | 4 قراءة)
.