مصدر مطلع: المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني لم يعقد اجتماعا طارئا

مصدر مطلع: المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني لم يعقد اجتماعا طارئا

أفاد مصدر مطلع لوكالة "تسنيم" الدولية للأنباء بأن المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني لم يعقد اجتماعا طارئا عقب الحادث الذي تعرضت له مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.

وذكرت الوكالة بأن مصدرا مطلعا أعلن أن المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني لم يعقد اجتماعا بشأن حادث المروحية التي تقل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ومرافقيه، وما نشر على مواقع التواصل من شائعات بشأن عقد اجتماع طارئ من قبل هذا المجلس غير صحيح.

إقرأ المزيد ومن جهته، قال رئيس غرفة عمليات الهلال الأحمر في إيران، إن 46 فريقا وكلاب بحث توجهت إلى موقع هبوط مروحية الرئيس للبحث والإنقاذ.

وأضاف: "نظرا لسوء الأحوال الجوية وصعوبة الوصول إلى المنطقة، فإن عملية البحث صعبة ولا يمكن البحث بالطائرات المسيرة والمروحيات".

وتابع: "اقتربت الفرق الأربعة من الإحداثيات التي وقع فيها الحادث".

وكانت وسائل الإعلام الإيرانية قد أفادت مساء أمس الأحد بأن مروحية الرئیس إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له  في محافظة آذربيجان الشرقية شمال غرب إيران.

وذكرت أن المروحية التي تعرضت للحادث كانت تقل الرئيس إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسین أميرعبد اللهيان، ومحافظ آذربيجان الشرقية مالك رحمتي، وإمام جمعة تبريز آیة الله آل هاشمي، وبعض المسؤولين الآخرين.

المصدر: "تسنيم"تابعوا RT على

منوعات      |      المصدر: روسيا اليوم    (منذ: 4 أسابيع | 3 قراءة)
.