تلاميذ ضحايا حادث يغادرون المستشفى

غادر معظم التلاميذ الذين تعرضوا لحادثة سير أمس السبت، على مستوى المحور الطرقي الرابط بين الشماعية ومدينة شيشاوة، حيث تعرضت حافلة للنقل المدرسي لانفجار إحدى إطاراتها، وفقدان السائق السيطرة عليها، المستشفى الإقليمي لآلة حسناء باليوسفية، بعد تلقيهم الإسعافات والعلاجات اللازمة.

وأوضح بلاغ إخباري للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بإقليم اليوسفية، توصلت الجريدة الإلكترونية هسبريس بنسخة منه، أن “بعض الحالات تقرر إرسالها إلى المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش لتلقي فحوصات إضافية”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;} وكان مجموعة من تلميذات وتلاميذ (حوالي 30) إعدادية الشروق بجماعة جنان بيه التابعة لإقليم اليوسفية، متجهين إلى منازلهم عبر حافلة، لكنهم نقلوا بعد تعرضهم لحادث سير إلى المشفى، لتلقي الإسعافات والعلاجات اللازمة.

ومباشرة بعد توصلهم بإخبار حول هذا الحادث انتقل كل من عامل إقليم اليوسفية، ومولاي احمد الكريمي، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش، والمدير الإقليمي لهذه الوزارة، والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة، وممثلي السلطات المحلية والأمنية والوقائية، ومدير المؤسسة، إلى المستشفى الإقليمي لآلة حسناء، للاطمئنان على المصابين، والحرص على تمكينهم من الرعاية الطبية والنفسية اللازمة.

المغرب      |      المصدر: هسبرس    (منذ: 4 أسابيع | 5 قراءة)
.