استشهاد شاب فلسطيني وإصابة اثنين بالرصاص خلال عدوان الاحتلال المستمر على مخيم "نور شمس" شمال الضفة

استشهاد شاب فلسطيني وإصابة اثنين بالرصاص خلال عدوان الاحتلال المستمر على مخيم "نور شمس" شمال الضفة

استشهد شاب فلسطيني، وأصيب اثنان آخران، اليوم /الجمعة/، خلال عدوان قوات الاحتلال الإسرائيلي المتواصل على مخيم "نور شمس"، في محافظة طولكرم الواقعة شمال غرب الضفة الغربية.

 وأفادت مصادر بالمخيم باستشهاد الشاب سليم فيصل عبد اللطيف غنام (30 عاما) جراء إصابته برصاص الاحتلال في حارة الدمج بالمخيم، وإصابة اثنين آخرين، مشيرة إلى أن جثمان الشهيد ما زال داخل المخيم، إذ تمنع قوات الاحتلال سيارات الإسعاف من الوصول إليه وللمصابين.

والشهيد غنام هو شقيق الشهيدين عامر وأحمد غنام اللذين سقطا خلال عدوان الاحتلال الواسع على المخيم في التاسع عشر من أكتوبر 2023.

وكانت قوات الاحتلال، ترافقها جرافتان قد اقتحمت المخيم مساء أمس، وفرضت حصارا مشددا عليه.

وشمل التدمير المستمر منذ نحو 17 ساعة، الشوارع الرئيسة والأزقة وشبكات المياه والصرف الصحي، وأسوار المنازل والمحلات والمنشآت التجارية.

واستخدم الاحتلال جرافتين من النوع الثقيل، هدمتا أسوارا لعدد من المنازل وسور روضة، وأجزاء من منازل أخرى أثناء محاولة اقتحام حارة المنشية.

وهدمت جرافات الاحتلال محلات ومخازن تجارية في ساحة المخيم، وأغلقت المداخل في ساحة المخيم، بسواتر ترابية، كما أحرق جنود الاحتلال "الشوادر" التي تغطي ساحة المخيم.

كذلك، داهمت قوات الاحتلال العشرات من المنازل في حارات المخيم، بعد خلع أبوابها، وفتشتها واستجوبت سكانها واحتجزت بعض العائلات في غرفة واحدة، وحولت عدة منازل لثكنات عسكرية وأماكن لقناصتها، ومنعت سيارات الإسعاف من دخول المخيم لنقل حالات مرضية إلى المستشفى، ما تسبب بوفاة أحد المسنين كان قد تعرض لوعكة صحية، وتعذر نقله للمستشفى في حينه، كما أصيب شاب بشظية نقل إثرها إلى مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي، ووصفت حالته بالمستقرة.

واستهدفت قوات الاحتلال بالرصاص، مجموعة من الصحفيين أثناء تواجدهم في ضاحية اكتابا; لتغطية اقتحام المخيم، دون أن يبلغ إصابات.

 

مصر      |      المصدر: البوابة نيوز    (منذ: 1 أشهر | 3 قراءة)
.