"احتضان جثمان".. مصور من غزة يفوز بجائزة أفضل صورة عالمية (شاهد)

"احتضان جثمان".. مصور من غزة يفوز بجائزة أفضل صورة عالمية (شاهد)

فاز المصور (جاد الله)، بجائزة أفضل صورة صحفية عالمية لعام 2024 عن صورته التي تظهر امرأة فلسطينية تحتضن جثة ابنة أخيها البالغة من العمر خمس سنوات في قطاع .

والتقط سالم وهو مصور وكالة "رويترز" الصورة في 17 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي في مستشفى ناصر بخان يونس جنوب غزة.

وتظهر الصورة الفائزة إيناس أبو معمر (36 عاما) وهي تبكي وتحمل جثة الطفلة سالي المغطاة بملاءة في مشرحة المستشفى.

وقالت مؤسسة ورلد برس فوتو، ومقرها أمستردام، أثناء إعلانها عن جوائزها السنوية، إنه من المهم إدراك المخاطر التي تواجه الصحفيين الذين يغطون الصراعات.

من جهته، قال المصور سالم في تصريح على صفحته، إنه يتمنى أن تصل هذه الصورة لكل العالم وتكون سبباً في وقف الحرب والمعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني.

وذكر أنه "يقدم هذا الإنجاز لأرواح شهداء الصحافة الذين دفعوا من دمائهم لكي تصل رسالتهم السامية لكل العالم" خاصة أخوه الشهيد بلال جاد الله مدير مؤسسة بيت الصحافة، والذي قضى خلال هذه الحرب إثر قصف إسرائيلي.

يذكر أن أكثر من 100 صحفي وعامل في الإعلام استشهدوا أثناء تغطيتهم الصحفية للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على قطاع غزة برا وبحرا وجوا، ما أسفر عن استشهاد 33 ألفا و899 مواطنا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، وإصابة أكثر من 76 ألفا و664 آخرين، فيما لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

منوعات      |      المصدر: عربي 21    (منذ: 1 أشهر | 5 قراءة)
.