مطار حمد الدولي يحصد لقب "أفضل مطار في العالم"

أكد مطار حمد الدولي مكانته الرائدة بين مطارات العالم، بحصده مرة أخرى لقب “أفضل مطار في العالم” خلال حفل جوائز سكاي تراكس العالمية للمطارات لعام 2024، والذي أقيم بمعرض مبنى المسافرين في فرانكفورت بألمانيا.

وإلى جانب الفوز بهذه الجائزة المرموقة، حاز المطار أيضا على لقب “أفضل مطار للتسوق في العالم” للمرة الثانية على التوالي، ولقب “أفضل مطار في الشرق الأوسط” للعام العاشر على التوالي.

وتعتمد هذه التكريمات التي حصل عليها مطار حمد الدولي على “تقييمات دقيقة من قِبل المسافرين استنادا إلى مجموعة من مؤشرات الأداء الرئيسية، والتي حظي هذا المطار من خلالها بلقب أفضل مطار في العالم، ضمن مجموعة شملت أكثر من 500 مطار عالمي”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;} وقال بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، والذي قاد مسيرة النمو والتطوير التي شهدها مطار حمد الدولي على مدى سنوات العقد الماضي: “هذا إنجاز رائع حققه مطار حمد الدولي فيما نحتفل بعشر سنوات من تميز العمليات التشغيلية، نجح خلالها المطار في توفير تجارب سفر سلسة لمسافريه من جميع أنحاء العالم”.

وأضاف المير أن “هذه التكريمات هي بمثابة دليل على التفاني والجهد الذي يبذله فريق العمل وشركاء المطار الذين يسهمون بدورهم في توفير أفضل التجارب للمسافرين.

ولقد تمكنا من تحقيق هذا الإنجاز من خلال مواصلة الاستثمار في تطوير مرافق المطار، وإطلاق المبادرات الرائدة في قطاع التسوق والضيافة في جميع أنحاء المطار”.

وأكد بدر محمد المير مدى أهمية فهم احتياجات المسافرين وتطلعاتهم ومواكبة أحدث الاتجاهات العصرية في السفر قائلا: “نحن نضع مسافرينا واحتياجاتهم المتطورة دائما في صميم استراتيجية النمو لدينا، ونلتزم بتلبية تلك التطلعات وتجاوزها.

ولذلك، أطلقنا مجموعة متنوعة من التجارب الجديدة في المطار مثل ‘سوق المطار’ الذي أصبح وجهة مثالية للمسافرين لتجربة الضيافة القطرية الأصيلة والتعرف على التراث القطري، وكذلك حديقة ‘أورتشارد’ التي أصبحت وجهة مثالية للاسترخاء واستعادة الحيوية و أيضا مجموعة صالات المسافرين الفاخرة.

وسوف نواصل التزامنا بمواكبة الأحدث في عالم المطارات، حتى نحافظ على مكانتنا الرائدة بين مطارات العالم”.

وكان مطار حمد الدولي قد حقق إنجازا وُضف بالمشهود خلال عام 2023، حيث سجل زيادة ملحوظة في حركة مسافريه باستقباله أكثر من 45 مليون مسافر خلال العام، وبزيادة قدرها 31 في المائة مقارنة بالعام الذي سبقه والذي شهد زخما كبيرا الذي صاحب بطولة كأس العالم الاستثنائية التي استضافتها قطر في عام 2022.

كما رحب المطار بالعديد من شركائه الجدد من شركات الطيران؛ مثل “فيستارا” و”أيبريا للطيران” و”خطوط شيامن الجوية” و”جارودا إندونيسيا” والخطوط الجوية اليابانية، حيث يقدم خدماته لأكثر من 250 وجهة شملت وجهات السفر والشحن الجوي والطيران المستأجر.

وبينما يقترب مطار حمد الدولي من إتمام عامه العاشر منذ بدء عملياته التشغيلية، يتوقع المطار أن يكون العام الجاري 2024 عاما حافلا بالإنجازات، حيث تشمل خططه استقبال شركاء جدد من شركات الطيران، وتعزيز شبكة الربط الجوي ودعم مساعي قطر لاستضافة البطولات والفعاليات العالمية.

وفي إطار التزامه برؤية قطر الوطنية 2030، يهدف مطار حمد الدولي إلى “تعزيز جهود الاستدامة عبر استثماره في التكنولوجيا الجديدة المتطورة والمبادرات الرائدة في قطاع الطيران، بما يعزز مكانته كأحد المطارات الرائدة في صناعة الطيران العالمية”.

المغرب      |      المصدر: هسبرس    (منذ: 1 أشهر | 4 قراءة)
.