تأجيل تقنية 2 نانومتر في معالجات آيفون 17.. سامسونج قد تتفوق على آبل!

ترددت شائعات مؤخرًا حول إمكانية القادمة، إلا أن تقريرًا جديدًا من الصين نفى هذه الشائعات بشكل قاطع.

ووفقًا للتقرير، فإن شركة TSMC، المورد الرئيسي لمعالجات آبل، لن تكون قادرة على إنتاج معالجات بتقنية 2 نانومتر حتى النصف الثاني من عام 2026، مما يعني أن هواتف آيفون 17 ستعتمد على تقنية 3 نانومتر المطورة.

ومن الجدير بالذكر أن آبل كانت السباقة في استخدام تقنية 3 نانومتر في معالجات هواتفها، حيث أطلقت العام الماضي هواتف آيفون 15 برو وآيفون 15 برو ماكس بمعالج A17 Pro الذي يعتمد على هذه التقنية.

ويُتوقع أن تستخدم آبل تقنية 3 نانومتر المطورة في معالجات A18 Pro و A18 Bionic لهواتف القادمة، مما سيوفر أداءً أفضل وكفاءة أعلى في استهلاك الطاقة.

ومع تأجيل تقنية 2 نانومتر، قد تتمكن شركة سامسونج من التفوق على آبل وإطلاق أول هاتف ذكي بمعالج بتقنية 2 نانومتر، وذلك من خلال سلسلة هواتف جالكسي S26 المتوقع إطلاقها في عام 2026.

ويعتمد ذلك على ما إذا كانت شركة كوالكوم، المورد الرئيسي لمعالجات سامسونج، ستتعاقد مع TSMC لإنتاج معالجات سنابدراجون 8 Gen 5 بتقنية 2 نانومتر.

الوسوم

تقنية      |      المصدر: عالم التقنية    (منذ: 1 أشهر | 5 قراءة)
.