شاهد.. مذيعة تايوانية تعيش لحظات مثيرة أثناء الزلزال

 أظهر مقطع فيديو لحظات مثيرة عاشتها مذيعة تلفزيونية داخل الأستوديو، بعد أن أدركها الزلزال، الذي ضرب تايوان فجر اليوم الأربعاء الثالث من أبريل/نيسان 2024، أثناء تقديمها نشرة الأخبار.

وأظهر المقطع المذيعة بتلفزيون "آي نيوز" التايواني وهي تتحدث على الهواء مباشرة أثناء بث نشرة الأخبار، وفجأة يخرج تنبيه الزلزال على الشاشة، وبدأت الكاميرا في الاهتزاز.

🇹🇼 The must go on: 's Set INews TV Host Holds Ground as Strikes! — Caliber English (@CaliberEnglish) وبعد ثوانٍ، بدأت جنبات الأستوديو ومصابيح الإضاءة تهتز من حولها بشكل عنيف، فيما بذلت المذيعة قصارى جهدها للحفاظ على هدوئها، وواصلت قراءة الأخبار متشبثة بجهاز العرض الموجود خلفها، قبل أن ينتهي الزلزال وتواصل حديثها مرة أخرى.

زلزال تايوان.

.

المباني تهتز والجسور تنهار وشوهدت المباني تهتز في مقاطع الفيديو التي تم التقاطها خلال الزلزال الذي ضرب العاصمة تايبيه، وانهارت جسور في الجبال نتيجة الانهيار الأرضي الناجم عن الزلزال.

Tayvan Depremi25 yılın en büyüğü – dendi7.

7 ölçen de var Şimdilik 4 ölü 50+ yaralıBölge depreme hazırlıklıydı — Selim Atalay (@SelimAtalayNY) Tayvan'da meydana gelen 7.

5 büyüklüğündeki deprem, seyir halindeki araçlarda böyle hissedildi.

— Pusholder (@pusholder) Tayvan'da şiddetli deprem anı kamerada Video: Reuters — NTV (@ntv)   وضرب زلزال بقوة 7.

2 ريختر مدينة هوالين قبالة الساحل الشرقي لتايوان، ما أسفر عن مقتل 9 أشخاص، كما قتل 5 على الأقل بسبب سقوط الصخور، كما يقول المسؤولون، وأصيب أكثر من 700 شخص في أكبر زلزال يضرب البلاد منذ 25 عاما.

Tayvan'da son 25 yılın en güçlü depremi.

7,4'lük depremde ilk belirlemelere göre 4 kişi hayatını kaybetti, 700'den fazla kişi yaralandı.

— TRT HABER (@trthaber) Tayvan Deprem köprü sahnesi hayli ibretlik — Selim Atalay (@SelimAtalayNY) Tayvan’da yaşanan 7.

4 büyüklüğündeki deprem, özellikle merkez üssüne yakın kıyı şeridindeki kimi yolları da kullanılamaz hale getirmiş.

— Erdi Özüağ (@fx57)   وذكرت السلطات أن الجهود مستمرة لإنقاذ 127 شخصا محاصرين، من بينهم 77 شخصا داخل أنفاق جبل جينوين وتشينغشوي في مقاطعة هوالين، كما تسبب الزلزال أيضا في انقطاع التيار الكهربائي عن عدة أجزاء من البلاد، مخلفا أضرارا مادية جسيمة.

Tayvan 7.

4 lük deprem Bina dayanıklı olunca, sadece çatıdaki havuzun suyu akıyor.

— Selim Atalay (@SelimAtalayNY) 🔴 Tayvan depremi sırasında çatıdaki yüzme havuzu — Conflict (@ConflictTR) 🇹🇼 Yaklaşık bir saat önce Tayvan'ı vuran depremin görüntüsü.

Köprüye bakın beşik gibi sallanmış Depremin büyüklüğünün 7,5 olduğu belirtildi.

— Burak Sezen (@_BurakSezen) أمواج تسونامي تصل شواطئ اليابان من جانبها، أعلنت وكالة الأنباء اليابانية الرسمية كيودو أن أمواج تسونامي بعد الزلزال وصلت إلى شواطئ جزيرتي يوناجوني وإيشيجاكي بالقرب من أوكيناوا.

وأُفيد أنه تم إلغاء الرحلات الجوية، وإخلاء مطار ناها في أوكيناوا، وأعلن كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني هاياشي يوشيماسا أن أنشطة تقييم الأضرار مستمرة في منطقة أوكيناوا بعد الزلزال.

وأكد المعهد الفلبيني لعلم البراكين والزلازل (فيفولكس) ضرورة إخلاء المناطق الساحلية، بسبب خطر حدوث تسونامي.

وفي يناير/كانون الثاني 2024 ضرب زلزال بقوة 7.

6 درجات المنطقة الوسطى من اليابان، وأصدرت السلطات تحذيرا من حدوث تسونامي، ونصحت السكان "بالإخلاء فورا إلى مناطق مرتفعة".

This is the moment when a strong earthquake of magnitude 7.

6 shook the central region of Japan, this Monday, January 1.

Authorities have issued a tsunami warning and warned residents to “immediately evacuate to higher ground,” according to national broadcaster NHK.

… — 𝕁𝕦𝕝𝕚𝕦𝕤 🇰🇪 (@J_Kikwai) وقتها توقعت السلطات حدوث أمواج يصل ارتفاعها إلى 16 قدما (5 أمتار) في نوتو.

الزلزال على الهواء مباشرة.

.

مشاهد مروعة مشهد المذيعة داخل الأستوديو أثناء وقوع الزلزال سبق أن تكرر في عدة دول، ففي السادس من فبراير/شباط 2023 ظهر المذيع السوري أيهم مرجة أثناء بثه نشرة الأخبار تزامنا مع الزلزال الذي ضرب جنوب تركيا ووصلت تردداته إلى لبنان.

مذيعه اخبار تركيه من تركيا وكانت ب نفس الثبات والقوه 👌🏻 هيدا درس جديد وللتذكير ب المهنيه في الإعلام .

— Sami Jawad (@sami1jawad) ولم تمر دقائق على قراءة النشرة، حتى بدأ الأستديو بالاهتزاز يمينا ويسارا، ويقرر المذيع أن يعلن الخبر بنفسه قائلا "نحن نتعرض لهزة أرضية مباشرة على الهواء".

وخلال الزلزال الذي بلغت قوته 5.

9 درجات بمدينة دوزجه شمال غرب تركيا يوم الـ23 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، تعرضت المذيعة التي كانت تقدم نشرة الأخبار على قناة "إن تي في" للحظة اهتزاز.

وقطعت المذيعة الخبر الذي كانت تقرؤه قائلة "السادة المشاهدون في هذه اللحظات هناك زلزال يحدث.

نعم والزلزال مع مرور الوقت يزداد شدة.

حاليا بالطبع لا أستطيع معرفة التفاصيل لكنني أوكد لكم أننا نعيش زلزالا بالفعل".

Düzce'de meydana gelen 5.

9 büyüklüğündeki deprem sırasında NTV'de haber bülteni sunan spiker, sarsıntı anını yaşadı.

— Karadeniz (@Karadeniz_Gzts)   وأكملت المذيعة حديثها قائلة "مرت تقريبا 30 ثانية ونحن في زلزال وما زلنا حتى الآن نتأرجح.

حتى الآن ليست لدينا أي معلومة عن مركز هذا الزلزال، نحن الآن في حي مسلك بمنطقة سارير بإسطنبول، وقد شعرنا بقوة هذا الزلزال، ولا نعرف إن كان الزلزال يحدث في مكان آخر ويصلنا بهذه الشدة هنا أم إن مركز الزلزال هنا، ليست لدينا أي فكرة عن ذلك الآن، لكنني أستطيع أن أقول إنه تسبب في خوف كبير".

وفي سبتمبر/أيلول عام 2019، عاشت إحدى المذيعات توابع زلزال تركيا على الهواء مباشرة داخل الأستوديو، وقالت "قلت لكم إن هناك زلزالا حصل قبل 10 ثوان، ولكن ما زال مستمرا".

   

الوكالات      |      المصدر: الجزيرة    (منذ: 2 أسابيع | 5 قراءة)
.