قتل زوجته حرقا بالأسيد وشوه طفلتها الصغيرة.. بالفيديو: والدة المغدورة ⁧‫رحاب الزهراني‬⁩ تخرج عن صمتها و تروي تفاصيل الجريمة الشنيعة

روت والدة الضحية، رحاب الزهراني، تفاصيل جريمة قتل ابنتها على يد زوجها حرقاً بواسطة حمض الأسيد وتشويه طفلتها الصغيرة.

وقالت والدة القتيلة: في الليلة التي سبقت الحادث، اتصلت بي ابنتي الساعة 12 منتصف الليل وقالت لي: “يا أمي، هذا الشخص يطرق الباب ويهددني.

تعالي، أنا خائفة جدًا”.

وعندما خرجت إلى الشارع، وجدته قد فرّ هاربًا.

دخلت البيت ووجدتها في حالة ذعر، فنصحتها بالإبلاغ عن الشرطة.

قدمت الدورية وذهبنا معًا إلى مركز الشرطة وأجروا تحقيقًا مع الفتاة.

قالوا لها إنها الثانية التي تبلغ عن التهديد، ولكن لم يتم اتخاذ أي إجراء.

ردت رحاب قائلة: “أعيش في رعب بسبب هذا الرجل، وأتوجه إليكم بالشكوى”.

رد أحد الضباط قائلاً إنها آمنة ولن يحدث لها شيء، وأنهم سيقبضون عليه.

عادت معها إلى منزلها وجلست معها حتى الساعة 7.

وأضافت: عندما خرجت من المركز الشرطة، قالت لهم: “أنا خائفة، أنا يتيمة، أنا خائفة”.

قال لها: “اذهبي والله سيحميكي، وسنقبض عليه”.

طلبت منها مرافقتي، لكنها رفضت بسبب وجودها في العمل.

قلت للخادمة ألا تفتح الباب، وأخبرت رحاب أنني غير مرتاحة بوجود الخادمة، فأغلقت الباب وأخذت المفتاح.

قالت لي: “يا أمي، اطمئني”، وعانقتني وقالت: “أودعك عند الله وأنا ذاهبة”.

وقلت لها: “والله، أنا ذاهبة” وكان قلبي ينزف.

وأضافت: تركتها وعدت إلى منزلي في حي النسيم، بينما كانت هي في منزلها في السامري.

اتصلت بها الساعة 5 في نفس اليوم، وكانت تردد نفس العبارة: “الحقوني، يا ما علي حرقني وحرق بنتي”.

وظلت تكرر هذه العبارة ثلاث مرات.

دخل ابني وأخذ الهاتف من يدي، وكانت هي تكرر نفس الكلام.

وبشأن تفاصيل الحادثة، قالت: فتأعتذر، ولكن ليس لدي معلومات حول جريمة قتل محددة تتعلق بروت والدة الضحية رحاب الزهراني.

قد يكون هذا الحدث حدثًا محليًا أو غير معروف في المجتمع الذي تمت فيه الجريمة.

يفضل التحقق من المصادر الإخبارية الموثوقة أو الإعلام المحلي للحصول على مزيد من التفاصيل حول هذه الجريمة.

قتل زوجته حرقا بالأسيد وشوه طفلتها الصغيرة.

.

والدة المغدورة تروي تفاصيل الجريمة الشنيعة لرجل تجرد من معاني الإنسانيةلمشاهدة الحلقة كاملة — الإخبارية 2 (@ekhbariya2)

منوعات      |      المصدر: مزمز    (منذ: 1 أشهر | 7 قراءة)
.