رقم «التوك توك» يكشف تفاصيل مقتل شخص بالقاهرة.. السرقة سبب الجريمة

توصلت تحريات رجال الشرطة المكثفة فى جريمة مقتل سائق توك توك يدعى «حازم.

و» 35 سنة، على يد أصدقائه وهم «عاطل وحارسة عقار» بمنطقة البساتين بالقاهرة، إذ أن الدافع وراء إقدام المتهمين على ارتكاب الجريمة هو السرقة، وألقوا الجثة داخل جراج في عقار مهجور.

وبعد ذلك أخذ المتهم التوك توك وتوجه لأحد الأشخاص لبيعه فى، وأخذ منه مبلغ مالى واتفق معه على إحضار أوراق التوك توك ليأخذ باقى المبلغ المستحق، ولكن ذلك الشخص اكتشف مرور 3 أيام دون عدم عودة المتهم فتسلل الشك بداخله وتوجه إلى قسم الشرطة وقام بالإبلاغ وسرد ما حدث أمام رجال الشرطة.

سر الرقم 127 بعد كشف رقم التوك توك الذي يحمل الرقم 127، تم التوصل إلى هوية صاحبه وتبين أنه مفقود.

قام رجال الشرطة باستخدام التقنيات الحديثة مثل تفريغ كاميرات المراقبة والتحريات المكثفة للتوصل إلى صاحب التوك توك الذي كان قد أجرى مكالمة أخيرة مع صديقه.

تم القبض على صديقه ومواجهته، فاعترف بقتل صاحب التوك توك بمساعدة حارسة عقار بمنطقة البساتين.

تم القبض عليهما واقتيادهما إلى قسم الشرطة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في الواقعة.

وجرى إجراء تحقيقات موسعة في الواقعة، حيث أمرت جهات التحقيق بحبس المتهم وحارسة العقار لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، كما تم نقل الجثة إلى المشرحة وإجراء التشريح اللازم لتحديد سبب الوفاة بالتفصيل وإعداد تقرير مفصل عنها.

كما أمرت جهات التحقيق بسرعة إجراء تحريات الشرطة في الواقعة.

تبين أن المجني عليه كان يربطه علاقة صداقة مع المتهمين، وفي يوم الجريمة طلب المتهم من المجني عليه الذهاب إلى حارسة العقار لقضاء بعض الوقت لديها، ولم يتردد المجني عليه وذهب مع المتهم.

وأثناء وجودهما هناك، قام المتهم الأول بمساعدة حارسة العقار على قتل المجني عليه وإلقاء جثته داخل الجراج.

قانون العقوبات تناول عقوبة جريمة القتل فى المادة 234، وكشف حسام همام المحامى لـ " الوطن" أن  الفقرة الثانية من المادة 234 في قانون العقوبات المصري، نصت على أنه: «يُحكم على فاعل هذه الجناية - جناية القتل العمد - بالإعدام، إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى، وأن هذا الظرف المشدد يفترض أن الجاني ارتكب بجانب جناية القتل العمد، جناية أخرى في فترة زمنية قصيرة، ما يعني أن هناك تعددا بأكثر من جريمة مع توافر صلة زمنية بينها».

   

مصر      |      المصدر: الوطن نيوز    (منذ: 11 أشهر | 2 قراءة)
.