"الأحرار" يتهم الحكومات السابقة بالتأخر في إخراج القوانين وعدم محاربة الفساد

هاجم حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي يقود الحكومة الحالية، حزب العدالة والتنمية، الذي قاد الحكومتين السابقتين، متهما إياه بالتأخر في إخراج مجموعة من المشاريع، على رأسها تحلية مياه البحر.

وخرج الحزب على لسان لحسن السعدي، برلماني رئيس فيدرالية الشبيبة التجمعية، في لقاء عقد مساء الخميس بجماعة أولاد صالح بإقليم النواصر، ليؤكد فشل من سبق حزبه في قيادة الحكومة في تكريس الدولة الاجتماعية.

وقال لحسن السعدي في اللقاء ذاته الذي حضره وزير الفلاحة، وبرلماني دائرة النواصر نور الدين رفيق، ومحمد غياث، نائب رئيس مجلس النواب، والبرلماني ياسين عكاشة: “نفتخر بأننا ننفذ الأوراش الملكية بينما من سبقونا كانت لهم أوراش ملكية لم ينفذوها، إذ هناك مناطق مهددة بالعطش بيننا وكان يجب خروج محطات تحلية، لهذا نحن اليوم نستدرك فشل الآخرين في تقوية الدولة الاجتماعية”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;} وتابع السعدي هجومه على حزب العدالة والتنمية دون تسميته، قائلا: “من كانوا يحملون شعار محاربة الفساد لم يحاربوه ولم يصلحوا أنظمة التقاعد”.

وأكد أن حزبه التجمع الوطني للأحرار وعد “بتقديم صورة حزب بديل، وقد أعطى البديل لمن كرَّه النخب في العمل السياسي لترك المجال للكائنات الانتخابية”.

أما الوعد الثاني الذي قدمه الحزب، يضيف المتحدث نفسه، فهو “تغيير وضعية المغاربة نحو الأحسن من خلال الانتصار لمشروع الدولة الاجتماعية، مغرب الكرامة للمواطنين”.

وسجل السعدي أن حزب الأحرار “وعد المغاربة بأنه في أقل من 5 سنوات سنفعّل السجل الموحد، وهذا قد تم اليوم”، مؤكدا أن “هذا الورش الكبير للدولة الاجتماعية سيكلف 90 مليار درهم، ما يفيد بأننا أمام ثورة اجتماعية نعيشها”.

من جهته، قال نور الدين رفيق، برلماني الحزب ومنسقه الإقليمي بالنواصر، إن ما تم تحقيقه خلال هذه الفترة “على التجمعيين والمغاربة الافتخار به، لا سيما ما تحقق على مستوى تأهيل المنظومة الصحية”.

وأضاف أن “الحكومة حققت منجزات غير مسبوقة في ظل ظروف استثنائية صعبة وقاسية”، موردا أنه “رغم كل هذه الإكراهات، فقد واجهت الحكومة الظرفية بكل شجاعة وحكمة، تماشيا مع توجيهات الملك محمد السادس الهادفة إلى بناء ووضع أسس الدولة الاجتماعية”.

بدوره، سجل المستشار البرلماني عابد باديل وضع عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، رهان الدولة الاجتماعية تيمنا بتوجيهات الملك محمد السادس.

وأوضح المستشار البرلماني نائب رئيس جهة الدار البيضاء-سطات أن “الرهان يكمن في تحقيق الدولة الاجتماعية، وهو الأمر نفسه الذي سارت عليه جهة الدار البيضاء-سطات وتشتغل عليه مع الجماعات”.

المغرب      |      المصدر: هسبرس    (منذ: 1 أشهر | 10 قراءة)
.