إسبانيا تواكب قطاع الصحة بالمغرب

في جواب لها عن سؤال برلماني توجه به نواب عن حزب “فوكس”، حول تخصيص الوكالة الإسبانية للتعاون الإنمائي مساعدات بقيمة نصف مليون يورو لتحسين الوصول إلى الرعاية وتنظيم الخدمات الصحية والمساعدة في تعزيز طب الأسرة في المغرب، وفق ما أفادت به وسائل إعلام محلية، أكدت الحكومة الإسبانية أن “التعاون الإنمائي بين الرباط ومدريد هو جزء من الأولويات القطاعية التي حددتها الخطة الرئيسية الخامسة للتعاون الإسباني”.

وأضافت الحكومة، في الجواب الكتابي، أن الخطة التمويلية التي تمت بالتشاور مع وزارة الصحة والحماية الاجتماعية المغربية سوف تعمل على “رفع مستوى الوعي حول العناصر الرئيسية لصحة الأسرة، وتشجيع المغرب على المشاركة ودعم التغييرات في المراكز الصحية الرائدة التي يستهدفها المشروع”.

وتفاعلا مع سؤال نواب “فوكس” حول المعايير المعتمدة لاختيار المراكز الصحية المستفيدة من هذه المنح والمساعدات، أوضح جواب الحكومة في مدريد أن “اختيار المراكز الصحية المستفيدة تم بناء على مجموعة من المعايير، أبرزها موقع هذه المراكز، وأولويات التعاون الإسباني في المغرب؛ إضافة إلى معيار التزام المهنيين الصحيين ووجود هيكل طبي وتكنولوجي مناسب”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;} وكانت وسائل إعلام إسبانية كشفت أن مدريد خصصت مبلغ 500 ألف يورو لتعزيز طب الأسرة في المملكة المغربية، بهدف تحسين الوصول إلى الرعاية الصحية ودعم البنيات التحتية الصحية وتدعيم قدرات وكفاءات المشتغلين في القطاع الصحي المغربي، ومواجهة التحديات التي يواجهها القطاع، على غرار نقص الكوادر الطبية.

يذكر أن خالد أيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية في حكومة عزيز أخنوش، كان قد عقد في غشت من العام 2022 اجتماعا مع نظيره الإسباني، مباشرة بعد زيارة رئيس الحكومة بيدرو سانشيز إلى المغرب التي أسست لمرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين، حيث عبر المسؤولان الحكوميان عن رغبة بلديهما في تعزيز التعاون بين الوزارتين في إطار شراكات واتفاقيات تعاون تخص مجموعة من المجالات، على غرار تجويد عرض الخدمات الطبية عبر التكوين الأساسي والتكوين المستمر وتبادل الخبرات والبحث الطبي، واستعمال التكنولوجيات الحديثة في المجال الصحي.

المغرب      |      المصدر: هسبرس    (منذ: 1 أشهر | 8 قراءة)
.