الاستثمار في البرازيل يجذب السعودية

أعرب ياسر الرميان، محافظ صندوق الاستثمارات العامة في الرياض، عن اهتمام الصندوق السيادي السعودي بالاستثمار في البرازيل، لا سيما في قطاعات التكنولوجيا والطاقة المتجددة والتعدين، معربا عن الأمل في “أن نستثمر في كرة القدم أيضا”.

وخلال إلقائه كلمة رئيسية في “قمة الأولوية”، المنعقدة بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، أضاف: “رغم أن حوالي 80 في المئة من أصولنا تحت الإدارة مستثمرة في سوق المملكة، فإن النسبة الباقية البالغة 20 في المئة تناهز 200 مليار دولار”، في إشارة إلى الحجم الكبير للأموال الممكن استثمارها في الأسواق الخارجية ومن ضمنها البرازيل.

وأشار الرميان إلى اهتمام الصندوق بقطاعي الترفيه والرياضة، باعتبار أن 70 في المئة من سكان المملكة العربية السعودية دون سن 35 عاما؛ ولهذا السبب، يضيف المسؤول السعودي، “لدينا العديد من المبادرات بمختلف الرياضات.

.

وأعتقد أن البرازيل أفضل مكان للحديث عن كرة القدم”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;} وقال الرميان إنه “رغم كون المملكة من أكبر الدول المنتجة للوقود الأحفوري، فإن استراتيجيتنا تستهدف إنتاج نصف احتياجاتنا الطاقوية بحلول 2030 من مصادر الطاقات المتجددة.

.

ولا نستثمر فيها لأنه مفيدة للعالم فقط، بل نجعلها فعالة للغاية من حيث التكلفة، حيث خفضنا تكلفة الطاقة الشمسية إلى سنت واحد لكل كيلوواط/ساعة”.

ووفقا للمتحدث فإن استخدام الذكاء الاصطناعي سيزيد استهلاك الطاقة عالميا بنحو 3 في المئة إلى 6 في المئة سنويا، ما سينتج المزيد من الانبعاثات؛ “ويستوجب البحث عن حلول لكيفية تشغيل ثورة الذكاء الاصطناعي من خلال الطاقة المتجددة.

.

وهذا ما نعمل عليه مع البرازيل، التي تمتلك كافة الإمكانيات ولديها وضع جيد للغاية لتكون أحد اللاعبين الرئيسيين في هذا المجال”.

وأكد محافظ الصندوق السيادي السعودي أنه يلزم تضافر 5 عناصر لتحقيق هذا الهدف، هي “اللوائح الصحيحة، والدعم الحكومي، ومزيج المستثمرين المناسب، والطاقة المتجددة.

وفوق كل ذلك، يجب أن يكون لديك الأشخاص المناسبون”، بتعبيره.

المغرب      |      المصدر: هسبرس    (منذ: 1 أشهر | 7 قراءة)
.