تقييم المنتخب لياسين بونو وخط الدفاع

ياسين بونو: أمسية هادئة.

         6/10 كان في راحة تامة ولم يختبر في المباراة، وهذا راجع لمحدودية المهاجمين الكونغوليين الذين لم تكن لهم الإمكانيات من أجل تهديد بونو، وكانت محاولة واحدة تدخل على إثرها بنجاح، غير ذلك فقد كان يوجه زملاءه كما أن حضوره كان مهما لإعطاء الأمان للدفاع.

أشرف حكيمي: تسيّد رواقه       7,5/10 كان حضوره جيدا في الجهة اليمنى وكالعادة كان متحركا ونشيطا على المستوى الهجومي وأتعب الدفاع الكونغولي، وعلى غير العادة لعب بجانب ابراهيم دياز بعد أن وضع الركراكي، اللاعب زياش في الوسط، لكن ذلك لم يغير من أدائه وانسجامه مع دياز، التمريرة الحاسمة التي سجل منها الكعبي هدفه تؤكد حضوره القوي هجوميا.

يحيى عطية الله: يواصل اجتهاده.

     6,5/10 لعب كظهير أيسر وكان متحررا وعرف كيف يجمع بين دوره الدفاعي حيث رد كل الكرات وكذا في الجانب الهجومي إذ شارك في العديد من الهجمات وكان هناك تفاهم مع بنصغير وانسجام من خلال المترابطات التي كان يقوم بها، ووجد بدوره حرية في الهجوم، لذلك كان أداء عطية الله مقبولا، شادي رياض: ربح نقاط مهمة        7,5/10 منحه الركراكي الفرصة ليلعب كأساسي في الوسط الدفاعي لتقديم أوراق اعتماده وتأكيد أنه يستحق الاعتماد عليه، ومؤكد أنه نجح في الاختبار حيث كان أداؤه جيدا ولعب دون ضغط وكانت تدخلاته ناجحة ودون أخطاء، كما خاض المباراة بنضج كبير، وتوج عروضه المشجعة بتسجيله الهدف الثاني في المباراة ما يؤكد حسه أيضا التهديفي.

نايف أكرد: استعاد جاهزيته           7/10 كان من رجالات المباراة والمدافع الذي قاد هذا المركز باقتدار ، ويعرف نايف أنه بحاجة للمنافسة بعد غيابه لفترة للإصابة مع ناديه ويستهام ، ومؤكد أن هذه المباريات تعيده بقوة للأجواء، وهو ما أكده من خلال المستوى الذي قدمه حيث كان حاضرا وقطع مجموعة من الكرات وكذا عودته في الوقت المناسب ووقف أمام محاولات الخصم، َفكان حضوره قويا في الدفاع.

المغرب      |      المصدر: جريدة المنتخب    (منذ: 1 أشهر | 6 قراءة)
.