شيئان لا تفعلهما عند الإصابة بشلل النوم.. كيف تحمي نفسك من الجاثوم؟

يتعرض العديد من الأشخاص حول العالم لما يسمى «شلل النوم» أو الجاثوم، الذي يجعل الإنسان يمر بين مرحلتي اليقظة والنوم، ويشعر بعدم القدرة على تحريك جسمه بصورة طبيعية رغم وعيه لما حوله، وتستمر تلك الحالة من بضع ثوان حتى بضع دقائق، ويرافقها الشعور بالاختناق والضغط، وفقًا لما ذكره موقع webmd.

أسباب حدوث الجاثوم  توضح الدكتورة ريهام عبد الرحمن، استشاري الصحة النفسية، أن شلل النوم يحدث نتيجة اضطرابات نوم أخرى مثل النوم القهري، أو انقطاع التنفس في أثناء النوم، كما يحدث نتيجة عدم اتباع عادات نوم صحية وقلة النوم، موضحة أنه تلك الحالة تحدث للأطفال والبالغين وهناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بها كاضطرابات القلق والأرق والاكتئاب الشديد، واضطراب ما بعد الصدمة.

ويتمثل العرض الأساسي لحالة في عدم القدرة على تحريك الجسم في أثناء النوم أو عند الاستيقاظ، كما تظهر عدة أعراض أخرى تتمثل في صعوبة التنفس، الاختناق، عدم القدرة على الكلام، والخوف، فضلًا عن الشعور بالصداع وآلام العضلات، وينبغي على الإنسان أن يتجنب الوقوع في خطأين عند الشعور بتلك الحالة، أولهما عدم المكافحة والمعافر للخروج من شلل النوم، وبدلا من ذلك ركز على الحركات الصغيرة مثل هز إصبع الخنصر أو إصبع قدمك الصغير لأن ذلك قد يوقظ جهازك العصبي، ويساعدك على الخروج من هذه الحالة، وثانيهما عدم فتح العين حتى لا تعطي لنفسك شعورًا أسوأ، بل ينبغي غلق عينيك حتى الخروج من تلك الحالة.

طرق الوقاية من شلل النوم  وقدمت «عبدالرحمن» خلال حديثها لـ«الوطن» مجموعة من النصائح الوقائية من حالة شلل النوم، تتضح في الآتي: الحصول على قسط كاف من كل ليلة، بما يعادل 6 إلى 8 ساعات.

تهيئة غرفة النوم جيداً وجعلها هادئة  قدر الإمكان.

الحفاظ على روتين منتظم لوقت النوم والاستيقاظ.

تجنب تناول الطعام قبل النوم بساعتين على الأقل.

الحرص على ممارسة الرياضة بشكل يومي.

مصر      |      المصدر: الوطن نيوز    (منذ: 4 أسابيع | 5 قراءة)
.