تنظيم "داعش" يتبنى هجوما استهدف سياحا وسط أفغانستان

تنظيم "داعش" يتبنى هجوما استهدف سياحا وسط أفغانستان

أعلن تنظيم "داعش" الأرهابي، يوم الأحد، مسؤوليته عن هجوم دام في أفغانستان استهدف سياحا وسط أفغانستان وأدى إلى مقتل ثلاثة إسبان وثلاثة أفغان.

وقال التنظيم إن "عناصره هاجمت يوم الجمعة حافلة سياح لرعايا دول التحالف أثناء تجولهم في المدينة".

إقرأ المزيد وأضاف أن مقاتليه "استهدفوا السياح ومرافقيهم بالأسلحة الرشاشة في مدينة باميان الجبلية.

وتعرض السياح لإطلاق النار أثناء تسوقهم في باميان على بعد نحو 180 كيلومترا من العاصمة كابل.

وأشار إلى أن "الهجوم يأتي استجابة لتوجيهات "قادة التنظيم" باستهداف رعايا دول التحالف أينما وُجدوا".

ويعدّ هذا الهجوم الدامي الأول ضد سياح أجانب منذ عودة طالبان إلى السلطة في منتصف أغسطس 2021.

وقال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس الأحد في تدوينة على منصة "إكس" إنه "يدين بشدّة" الهجوم، لافتا إلى أنه "سيعمل على ضمان ألا تمر هذه الجرائم دون عقاب".

وأضاف: "أصبح الإسبانيان اللذان لم يصابا بأذى خارج أفغانستان"، مشيرا إلى أن عملية إعادة بقية الضحايا الإسبان ما زالت جارية.

المصدر: أ ف بتابعوا RT على

منوعات      |      المصدر: روسيا اليوم    (منذ: 4 أسابيع | 3 قراءة)
.