المغنية فكري تجر مُشَهرين إلى القضاء

علمت جريدة هسبريس الإلكترونية، من مصدر مطلع، أن المغنية المغربية ريم فكري وضعت شكاية في مواجهة أفراد من عائلة زوجها الراحل من أجل القذف والسب والتشهير وإهانة هيئة منظمة والوشاية الكاذبة، وذلك على خلفية الاتهامات التي وجهت لها بعد وفاة الأخير شهر فبراير المنصرم.

وأبرز مصدر هسبريس أن ريم فكري كانت تنتظر العثور على جثة زوجها الراحل قبل وضع الشكاية، إذ اختارت الصمت واحترام حرمة الميت رغم الاتهامات الجارحة التي وجهت لها عبر منصات التواصل الاجتماعي.

والتمست الفنانة ذاتها، عبر محاميها مراد العجوطي، متابعة المشهرين بها من أجل القذف والسب والتشهير وبث وقائع غير صحيحة طبقا لمقتضيات القانون الجنائي وقانون الصحافة؛ كما تعتزم، حسب المصدر ذاته، طلب تعويضات مادية بالنظر إلى حملة التشهير التي تسببت في توقف عدد من الأعمال والعقود الاستشهارية التي التزمت بها.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;} وأشار مصدر هسبريس إلى أن “ريم فكري التمست متابعة أخت زوجها طبقا لمقتضيات المادتين 263 و265 من القانون الجنائي، بعد تصريحات تضمنت إهانات لرجال الأمن في فيديو تم تفريغه، حيث تتهمهم بالتلاعب بالملف وتلقي الرشوة في هاته القضية”.

جدير بالذكر أن الفنانة ريم فكري اختارت بعد شهور من التزام الصمت الرد على ما طالها من هجوم من خلال طرح أغنية عبر قناتها الرسمية بموقع تحميل الفيديوهات “يوتيوب”، تحمل عنوان “23”، إذ تضمنت كلماتها رسائل وردودا وصفت من خلالها معاناتها طيلة الفترة الأخيرة.

المغرب      |      المصدر: هسبرس    (منذ: 4 أسابيع | 4 قراءة)
.