جدار يكشف فبركة "معركة طاحنة" للاحتلال برفح.. داخل غرفة واحدة (شاهد)

جدار يكشف فبركة "معركة طاحنة" للاحتلال برفح.. داخل غرفة واحدة (شاهد)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا صوره جنود ، يظهر مشهد على أنه اقتحامات وإطلاق نار لأحد المخازن في مخيم جباليا شمال قطاع .

ويظهر في الفيديو جنود للاحتلال أمام مدخل مكان وهم يطلقون النار بكثافة، وكأنها عملية تمشيط للمكان، وفي المشهد الثاني، يطلقون قنبلة صوتية على باب المستودع لفتحه، وكأنها عملية اقتحام لموقع آخر داخل المخيم لإعطاء صورة بالتقدم وتحقيق إنجازات.

لكن المثير للسخرية هو أن المكان الذي جرى إطلاق النار عليه، والذي تحرك فيه الجنود وهم يركضون وكأنهم يقومون باقتحامات، كان الغرفة نفسها مع إضافة بعض الأمور.

وفي المشهد الأول، يظهر حائط أزرق كتب عليه كلمة "يا أجمل ما في الكون"، بخط كبير، يطلق الجنود عليه النار، وفي المشهد الثاني ظهرت الغرفة كاملة مع الحائط ذاته، وهم يقومون بالاقتحام التمثيلي، وتفجير باب المستودع، لكن المضحك كان أن عتاد الجنود وحقائبهم العسكرية كانت تملأ الغرفة التي يجري فيه التصوير.

وهذه ليست المرة الأولى التي يقوم فيها جيش الاحتلال ببث مشاهد أثارت سخرية واسعة، بعد انكشاف الألاعيب التي يمارسونها وفبركة المشاهد، لإظهار ما يجري على أنه إنجازات عسكرية وانتصارات في الميدان.

ففي اقتحام مستشفى الشفاء الأول في كانون أول/ ديسمبر الماضي، قام الناطق باسم الاحتلال بجولة في المستشفى، وزعم تفتيشه لغرفة التصوير بالرنين المغناطيسي، والعثور على حقيبة بداخلها أسلحة رشاشة قال إنها للمقاومة.

لكن مراسلا غربيا فضح الناطق باسم الاحتلال، وقال إنهم حين وصلوا إلى المكان لم يكن فيه أسلحة، فضلا عن أن الأسلحة التي أظهرها الضابط الإسرائيلي كانت نفسها التي صورها على رف آخر في المستشفى للدلالة على اكتشاف الكثير من الأسلحة.

اظهار أخبار متعلقة كما وقع الناطق باسم جيش الاحتلال، دانيال هاغاري، في فضيحة، بعد ادعائه العثور على قائمة بأسماء مقاتلين للمناوبة في مستشفى الرنتيسي للأطفال الذي تم تدميره لاحقا في مدينة غزة.

لكن اللائحة لم تكن سوى جدول يحتوي على أيام الأسبوع لمناوبة الأطباء، ولم يكن يحوي أي أسماء سوى التاريخ واليوم فقط، لكن جهل هاغاري باللغة العربية أوقعه في فضيحة وهو يؤكد أن اللائحة عليها أسماء.

وسخر في حينه النشطاء من هاغاري، وقالوا إن أسماء مقاتلي القسام تحولت إلى سبت وأحد واثنين وثلاثاء، بعد حديثه عن اللائحة أنها لأسماء مقاتلين.

الجيش الإسرائيلي ينشر مشاهد رسمية للمعارك الضارية والعنيفة الذي يخوضها في .

قمت بتحليل المشاهد العنيفة ! ، والتي تظهر ان الجيش اعاد اقتحام مكان كان يتواجد فيه وترك معدات عسكرية داخله لاثبات ان المقاومة كانت هناك وفي الحقيقة هي معداته؟ وضعها من اجل تصوير هذا المشهد السينمائي… — Tamer | تامر (@tamerqdh) وعلق نشطاء على المعركة المزعومة للاحتلال داخل نفس الغرفة بالقول: الصهاينة يخوضون حربًا ضارية مع الجدران.

ما أجبنَهم عند اللقاء! — الهاتف (@mygreentea2024) أجبن وأضعف من المواجهة المباشرة.

لو يشوفوا خيال في مبنى او في حي، راح تمطر الدنيا على الحي كامل صواريخ من الطيارات، وبعديييين يدخلوا أشباه الرجال يتفقدوا المكان — Qusai Alnajjar (@qusai_alnajjar8) عشان في عنف كتير كملت الفيديو — Zahraa🇸🇴 (@ZahraSaid99) لا والكامرة لمثبتة بالغرفة ههههه مكان تواجد الاسلحة — Palestine (@PJG1h) زين شلون الكامرة دخلت المكان قبل الجنود🤣🤣🤣🤣🤣 — محمد عدنان (@mhmddna61127354) مسكين الجدار هذا.

.

حاله مثل حال جدار المدرسه في المعارك الصهيونية الضارية 🤣🤣 — Abu Aws أبو أوس (@AmeenHim)

منوعات      |      المصدر: عربي 21    (منذ: 4 أسابيع | 3 قراءة)
.