200 يوم على حرب بلا هوادة بين إسرائيل وحماس

200 يوم على حرب بلا هوادة بين إسرائيل وحماس

المصدر: أ ف ب التاريخ: 24 أبريل 2024 ت + ت - الحجم الطبيعي شنّت إسرائيل "الثلاثاء" قصفاً مكثّفاً على قطاع غزة، مع دخول الحرب بينها وبين حركة حماس يومها الـ200 بلا أيّ بوادر تهدئة، في حين واصلت استعدادتها لتنفيذ عملية عسكرية برية في مدينة رفح التي تغصّ بالنازحين.

وتواصل العديد من العواصم الأجنبية والمنظمات الإنسانية الاعراب عن قلقها إزاء الاستعدادات الإسرائيلية الجارية لاجتياح مدينة رفح الواقعة في جنوب القطاع الفلسطيني المحاصر.

وفي وقت يصرّ فيه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو على تنفيذ هذا الهجوم، على الرغم من تكدّس مليون ونصف مليون فلسطيني في المدينة، أفادت تقارير إعلامية عن استعدادات لإجلاء المدنيّين من رفح إلى خان يونس، في عملية يمكن أن تستغرق ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

وقال الأمين العام للمجلس النروجي للاجئين يان إيغلاند إنّ هجوماً برياً على رفح التي تحوّلت إلى "أكبر مخيم للنازحين في العالم" سيؤدي إلى "وضع مخيف".

من ناحيتها، أفادت وزارة الصحة بأنّ القصف الإسرائيلي تسبّب بمقتل 32 فلسطينياً خلال 24 ساعة حتى صباح "الثلاثاء"، ما رفع حصيلة قتلى الحرب إلى 34183، غالبيتهم من المدنيين.

واستهدفت غارات جوية وسط غزة، في جوار مخيّم البريج، في حين طال قصف مدفعي مخيّم النصيرات.

واندلعت الحرب في غزة بعد هجوم لحماس على الأراضي الإسرائيلية في السابع من أكتوبر أسفر عن مقتل 1170 شخصا، وفق تعداد لوكالة فرانس برس يستند إلى بيانات رسمية إسرائيلية.

وخُطف أكثر من 250 شخصا ما زال 129 منهم محتجزين في غزة، ويعتقد أن 34 منهم لقوا حتفهم، وفق مسؤولين إسرائيليين.

ورداً على ذلك، توعّدت إسرائيل بـ"القضاء" على حماس، وتشنّ عمليات قصف وهجوم بري واسع على قطاع غزة.

فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

الامارات      |      المصدر: البيان    (منذ: 4 أسابيع | 3 قراءة)
.