ظهرت عليه علامات الشيخوخة.. صحيفة إنجليزية تقسو على محمد صلاح

ظهرت عليه علامات الشيخوخة.. صحيفة إنجليزية تقسو على محمد صلاح

ظهرت عليه علامات الشيخوخة.

.

صحيفة إنجليزية تقسو على محمد صلاح المصدر: محمد أبوإسماعيل – دبي التاريخ: 24 أبريل 2024 شنت صحيفة "ذا صن" الإنجليزية هجوما على محمد صلاح لاعب وهداف ليفربول في السنوات السبع الماضية، وطالبت من إدارة النادي الإنجليزي اتخاذ قرارها العام بضرورة التخلص من محمد صلاح هذا الصيف.

ونشرت الصحيفة الإنجليزية تقريراً مطولاً ورأت أن موسم الانتقالات الصيفي المقبل هو الوقت المناسب لمغادرة محمد صلاح لملعب "الأنفيلد".

ويمتلك محمد صلاح عقداً ساريا مع ليفربول حتى صيف 2025، وكام قد سبق وأن ارتبط محمد صلاح بخطوة الرحيل عن ليفربول، الصيف الماضي، بعدما حاول نادي اتحاد جدة استقطابه للدوري السعودي، ولكن لم تنجح الخطوة.

وقالت الصحيفة: "يحتاج ليفربول إلى خمس مباريات كبيرة من محمد صلاح، ثم يجب أن يقول له شكرا ووداعًا، إذا تمكن صلاح من إعادة اكتشاف أفضل مستوياته والمساعدة في تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، فسيكون ذلك وداعًا مناسبًا للاعب أنفيلد الرائع على الإطلاق".

وأضافت: "لكن هذا يبدو غير مرجح، ومهما حدث، يجب أن يسير اللاعب والنادي في طريقهما المنفصل هذا الصيف، لأول مرة خلال فترة سبع سنوات مع الريدز، يظهر محمد صلاح علامات حقيقية للشيخوخة وتراجع في المستوى".

وأكدت الصحيفة أن الإصابة التي تعرض لها صلاح في أوتار الركبة، في كأس الأمم الأفريقية في يناير أثرت عليه وعلى ليفربول بشدة، حيث غاب صلاح بالفعل عن مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم أكثر من أي موسم سابق.

وكشفت الصحيفة بالأرقام أن محمد صلاح قبل أن يذهب إلى كأس الأمم الأفريقية، سجل 14 هدفًا وصنع 8 أهداف في 20 مباراة بالدوري، ومنذ الإصابة، سجل ثلاثة أهداف وتمريرة حاسمة واحدة في سبع مباريات.

وتابعت الصحيفة تقريرها: "عندما تم استبعاد صلاح من مباراة الأحد الماضي أمام فولهام، بدا الأمر كما لو أن كلوب كان يعترف أخيرا بما كان يشعر به عدد متزايد من مشجعي ليفربول لفترة من الوقت".

وأشارت: "لا يزال الملك المصري هو هداف ليفربول وقد سجل 20 هدفا أو أكثر في الدوري للمرة الخامسة في سبعة مواسم، رقم أهدافه المتوقع (17.

27) أعلى قليلًا من رصيده الفعلي (17) وتمريراته الحاسمة (تسعة) أفضل من المتوقعة البالغة 8.

84، ولكن على الرغم من بقاء أرقامه الرئيسية مرتفعة، إلا أن أدائه العام لم يكن متطابقًا دائمًا".

وأوضحت الصحيفة أن صلاح يفقد الكرة أو يتخلى عنها أكثر من أي وقت مضى، وتؤكد الإحصائيات أنه يفعل ذلك أكثر من اللاعبين الرئيسيين من منافسي ليفربول على اللقب، حيث سجل كل من فيل فودين وبوكايو ساكا 14 هدفًا وثماني تمريرات حاسمة في الدوري الإنجليزي الممتاز، أقل من صلاح الذي سجل 17 وصنع 9.

وأشارت: "لكن فودين لديه مراوغات بنسبة 46.

2% وتدخلات ضده بنسبة 44%، مقارنة بـ 39% لمراوغات ساكا و49.

8% تدخلات ضده، في حين أن محمد صلاح لديه مراوغات نسبة 34.

33% وتدخلات 64.

3% ضده".

ورغم ذلك، قالت الصحيفة: "من المثير للسخرية التشكيك في أفضل لاعب في ليفربول في عصر الدوري الإنجليزي وخامس أفضل هداف في تاريخ النادي، ولكن حتى الأساطير لها مدة صلاحية وسعر، فقط اسأل روبي فاولر ومايكل أوين".

وفيما يخص رحيل محمد صلاح، قالت: "لم يتبق أمامه سوى عام واحد على عقده الذي تبلغ قيمته 350 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا، وسيطالب نفس الرقم أو أكثر حتى يفكر في تمديده، وإذا لم يفعل ذلك، فستكون هذه فرصة ليفربول الأخيرة للحصول على رسوم مقابله".

وشددت الصحيفة على أنه من الواضح أن الدخول في الموسم المقبل بدون الرجل الذي كان هداف المواسم السبعة السابقة، سيكون أمرًا صعبًا بالنسبة لـ ليفربول ومدربهم الجديد، ولكن في نفس الوقت وبالنظر إلى قوتهم النسبية في الهجوم، تساءلت الصحيفة هل سيكون من الأفضل لـ ليفربول بيعه واستثمار أموال الصفقة، بالإضافة إلى راتبه، في لاعبين جدد في مناطق أخرى من الملعب؟.

واختتمت: "لقد عاد مايكل إدواردز، الرجل الذي كان العقل المدبر للتعاقد مع صلاح وبيع كوتينيو والتعاقد مع أليسون وفان دايك، إلى الأنفيلد، هل يدعم هو وليفربول أنفسهما للانفصال عن محمد صلاح أثناء انتقالهما بالنادي إلى حقبة جديدة؟".

    فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

الامارات      |      المصدر: الامارات اليوم    (منذ: 4 أسابيع | 3 قراءة)
.