مصر تهتز لجريمة اغتصاب وقتل الرضيعة جانيت والمطالبات بالعدالة تتصاعد

تعمّت حالة من الحزن والغضب الشديد في مصر على وقع جريمة بشعة هزت البلاد، حيث تعرضت الرضيعة جانيت، البالغة من العمر 10 أشهر والتي تحمل الجنسية السودانية، للاختطاف والاعتداء الجنسي والقتل.

وقد انتشرت تفاصيل الحادثة المروعة على مواقع التواصل الاجتماعي، مثيرة موجة من الغضب والاستنكار.

بعد تلقي النيابة العامة المصرية بلاغًا بشأن اختفاء الرضيعة، تم تفعيل عمليات البحث وتحليل لتسجيلات كاميرات المراقبة، مما أدى إلى اكتشاف دور الشاب البالغ من العمر 18 عامًا والعامل في خدمة التوصيل في ارتكاب هذه الجريمة الشنيعة.

تمكنت قوات الأمن من تكثيف جهودها للعثور على الجاني، الذي تم العثور عليه مختبئًا في شقته بنفس العمارة التي يقطنها أهل الرضيعة، واعترف بجريمته.

وفقًا للتحقيقات، قام الشاب بالاعتداء على الرضيعة التي كانت تلعب أمام شقتهم، وعندما بدأت تصرخ، اختطفها وارتكب فعلته الشنيعة بحقها، ثم قام بقتلها.

ولاذ بالفرار وقام بإخفاء جثتها في إحدى حدائق مدينة نصر بالقاهرة.

وأثارت هذه الجريمة النكراء موجة غضب شديدة في مصر وعبر الوطن العربي، حيث تصدر وسم “حق الطفلة جانيت” وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تتوالى المطالبات بتطبيق أقصى عقوبة القانون على الجاني وتحقيق العدالة للضحية.

مخيف جدًا والله الحصل دا ، والمخيف اكتر اننا نسكت عن الحصل دا ، لازم المجرم المريض دا يتحاسب ويطبق عليه القصاص العادل ولازم كلنا نقيف مع اهلها عشان حقها يرجع ونوصل الهاشتاق دا لابعد حته ممكن يصلها — Huncho (@11voy) ?????عشره شهور…….

عشره شهور ياقلب امكلاحول ولاقوه الا بالله وحسبنا الله ونعم الوكيل الاعدام لمغتصب الطفله جيهان (جانيت) في مصر ?????? — هند (@HeHiend) تطبيق العدالة واجب .

— ♛ إيمان ∣∣ Emo‏ ? (@emo2022q)

منوعات      |      المصدر: مزمز    (منذ: 3 أشهر | 3 قراءة)
.