شهيدان برصاص المستوطنين جنوب نابلس.. ودعوات لتصعيد المقاومة

شهيدان برصاص المستوطنين جنوب نابلس.. ودعوات لتصعيد المقاومة

استشهد فلسطينيان، مساء أمس الأحد، متأثرين بإصابتهما برصاص في خربة الطويل شرق بلدة عقرب جنوب محافظة نابلس، بالضفة الغربية المحتلة.

وقال رئيس بلدية عقربا صلاح بني جابر إنه "تبلغ من الارتباط الفلسطيني باستشهاد مواطنين برصاص المستعمرين، خلال الهجوم على خربة الطويل".

وهاجمت مجموعة من المستوطنين الفلسطينيين أثناء تواجدهم في أرضهم في خربة الطويل، وأطلقوا الرصاص الحي صوبهم، ما أدى إلى إصابة مواطنين اثنين بالرصاص أعلن عن استشهادهما لاحقا.

كما أصيب ثلاثة فلسطينيين بهجوم المستوطنين ذاته، برضوض وكسور جراء الاعتداء عليهم بالضرب، فيما منعت قوات مركبات الإسعاف من الوصول للمصابين، وتركتهما على الأرض ينزفان حتى ارتقيا شهيدين، واحتجزت جثمانيهما.

اظهار أخبار متعلقة بدورها، أكدت حركة حماس أن جرائم الاحتلال والمستوطنين في الغربية، لن تمر دون حساب وأن شعبنا الفلسطيني ومقاومته قادرون على تدفيع الاحتلال ومستوطنيه ثمن جرائمهم.

واعتبر القيادي في الحركة عبد الحكيم حنيني، أن جرائم المستوطنين والتي كان آخرها ما حصل في قرية عقربا، هي نتاج دعم وتأييد حكومة الاحتلال العنصرية التي توفر الدعم والغطاء لهجمات المستوطنين.

وشدد حنيني على أنّ استمرار تلك الجرائم، لن يثنِي شعبنا الفلسطيني عن مقاومة الاحتلال والمستوطنين، والتمسك بأرضه والدفاع عنها بكل الوسائل.

ودعا الشباب الثائر والمقاومين إلى الانتفاض وتصعيد ، والتصدي بكل قوة لهجمات المستوطنين، فهذا آوان السلاح والمقاومة.

منوعات      |      المصدر: عربي 21    (منذ: 1 أشهر | 5 قراءة)
.