الاتحاد الجهوي للفلاحة بجندوبة يدعو إلى وقفة احتجاجية

الاتحاد الجهوي للفلاحة بجندوبة يدعو إلى وقفة احتجاجية

                                                                                                                                                                                                                                         شكرا على الإبلاغ!سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.

موافق الاتحاد الجهوي للفلاحة بجندوبة يدعو إلى وقفة احتجاجية نشر في يوم 15 - 04 - 2024 أصدر الاتحاد الجهوي للفلاحة و الصيد البحري بلاغا يدعو فيه منظوريه من فلاحي و مزارعي الحبوب و الناشطين بالمنطقة السقوية إلى تنفيذ وقفة احتجاجية يوم الأربعاء 17 أفريل 2024 أمام مقر ولاية احتجاجا على تواصل انقطاع مياه الري عن حقول الحبوب و ما لحق ذلك من أضرار جسيمة كان بالإمكان تلافيها لو تم تزويد الفلاحين و حقوقهم بمياه الري للحبوب دون شروط و دون انقطاع في سياسة كانت قد اعتمدتها المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية حسب نص البلاغ .

و كان المكتب التنفيذي الموسّع للإتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري قد عقد إجتماعا طارئا بمقر الإتحاد الجهوي تحت إشراف لطفي الجمّازي رئيس الإتحاد الجهوي وبحضور أعضاء المكتب التنفيذي الجهوي ورؤساء الإتحادات المحليّة و بعض الفلاحين بالجهة وقد تدارس الحضور الوضع الذي آلت إليه مزارع الحبوب بالجهة بسبب عدم فتح مياه الري في الوقت المناسب وضياع الصابة والتي كانت يمكن أن تكون قياسيّة هذا الموسم.

كما رفض المجتمعون القرارات الأحاديّة الجانب من طرف المسؤولين عن القطاع الفلاحي بالجهة وفي ختام الجلسة إتفق الحضور على الدعوة للقيام بوقفة إحتجاجيّة للتعبير عن رفضهم للسياسات الممنهجة من طرف المندوبية الجهويّة للتنمية الفلاحية لضرب القطاع الفلاحي والفلاحين بالجهة حسب تعبيرهم في واقع يستنكر فيه الاتحاد استخفاف المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية و استهتارها بحق التونسيين في تحقيق أمنهم الغذائي و حمايته من التلف و التعويل على ذاتهم من خلال خلق بدائل محلية و يدين الإتحاد كذلك قرارات قطع مياه الري و تأخر تزويد الفلاحين بها في الوقت المناسب لانقاذ مزارعهم المعطشة رغم توفر مخزون مائي محترم كما أن الإتحاد يستنكر و بشدة صمت السلط بمختلف مستوياتهم و عدم تدخلها لضخ مياه الري بالكمية الضامنة لري مزارع الحبوب و انقاذ صابة الموسم و ما تلاها من شروط مجحفة تمنع الفلاحين و المستثمرين في القطاع من الانتاج و ممارسة حقهم في النشاط هذا و يطالب الإتحاد وزارة الفلاحة بالتدخل الفوري و دون شروط لضخ مياه الري بطريقة مسترسلة لانقاذ ما يمكن انقاذه من صابة الحبوب و جبر الضرر للفلاحين و يستغرب تعالي قرارات المندوبية بشأن مياه الري فتارة تصدر بلاغا تضبط فيه روزنامة الري للحبوب بنظام اليومين في الأسبوع بحسب المناطق السقوية و تارة أخرى تصدر بلاغا تقرر فيه تزويد المناطق السقوية بمياه الري للحبوب دون سواها لمدة 10 أيام و لكن يكون التزود يشوبه الانقطاعات المتكررة و هو ما زاد من أضرار الحقول .

و كان فلاحو المنطقة السقوية و بوسالم قد نفذوا تباعا ( الجمعة و السبت 12 و 13 أفريل ) وقفات احتجاجية للمطالبة بتزويدهم بمياه الري لحقولهم المعطشة و التي لحقتها أضرار متفاوتة.

الأخبار انقر لقراءة الخبر من مصدره.

مواضيع ذات صلة لدينا 83560549 خبرا ومقالا مفهرسا.

تونس      |      المصدر: تورس    (منذ: 1 أشهر | 3 قراءة)
.