قطر وإسبانيا تدعوان من الدوحة لوقف الحرب على غزة

دعا رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري المجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته وفرض وقف دائم لإطلاق النار في ، في حين شدد نظيره الإسباني على دعم بلاده لحل الدولتين.

وقال الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني -في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز عقده اليوم الأربعاء في الدوحة- إنه يأمل أن تمثل قرارات بداية لوقف دائم لإطلاق النار في غزة.

كما قال إن نقطة الخلاف الرئيسية في المفاوضات بشأن وقف إطلاق النار في قطاع غزة هي عودة النازحين لمناطق مختلفة من القطاع الفلسطيني.

وأشاد رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري بموقف الحكومة الإسبانية المناهض للحرب على غزة، مؤكدا على الموقف المشترك الداعي لتسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية.

إلزاميات قرارات مجلس الأمن من جهته، أكد رئيس الحكومة الإسبانية دعم بلاده لانضمام فلسطين إلى الأمم المتحدة كدولة ذات سيادة، مشددا على أن رؤية بلاده السياسية تقوم على حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية.

كما دعا سانشيز إسرائيل إلى عدم شن عملية عسكرية في رفح، قائلا "أذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي أن قرارات ملزمة وأن عليه وقف الحرب".

وأكد أنه يتوقع تفسيرات "أكثر تفصيلا بكثير" من نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بعد أن اعترف الجيش الإسرائيلي بوقوع "خطأ جسيم" بعد القصف الذي أسفر عن مقتل 7 عاملين في منظمة المطبخ المركزي العالمي الخيرية في قطاع غزة، موضحا أن التفسيرات الإسرائيلية لمقتلهم "غير كافية" و"غير مقبولة".

وقام رئيس الوزراء الإسباني بجولة لمدة 3 أيام إلى منطقة الشرق الأوسط، بدأها الاثنين بالأردن، ثم توجه إلى السعودية وقطر، وبحث خلال جولته آخر التطورات في المنطقة ودعم جهود السلام في قطاع غزة.

الوكالات      |      المصدر: الجزيرة    (منذ: 2 أسابيع | 4 قراءة)
.