بيضوضان: أندية المغرب تحتاج الحكمة

أبدى الدولي المغربي السابق مصطفى بيضوضان رأيه في مستوى الدوري المغربي لكرة القدم خلال الفترة الحالية، بالمقارنة مع السنوات التي كان خلالها لاعبا لمجموعة من الأندية الوطنية، أبرزها قطبا العاصمة الاقتصادية الرجاء والوداد والفتح الرباطي.

وتحدث بيضوضان في حوار مع “هسبورت” عن مجموعة من النقاط التي تهم مستوى الممارسة في الدوري المغربي للمحترفين، وجودة اللاعبين في الوقت الراهن بالمقارنة مع ما قبل دخول البطولة عالم الاحتراف.

كيف ترى المستوى العام للدوري الاحترافي؟ في السنوات الخمس الأخيرة لا يُحسم لقب الدوري إلى غاية الدقائق الأخيرة، وهذا يؤكد أن البطولة بمستوى قوي وجيد، كما أن الأندية التي تنافس على درع الدوري تختلف في كل موسم، وهذا مؤشر إيجابي.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;} ما الفرق بين الفترة الحالية والسابقة في الدوري المغربي؟ أكيد أن الأمور تختلف في بعض النقاط، لكن المتعة دائما حاضرة.

شاهدنا الموسم الماضي أن الجيش الملكي فاز باللقب في آخر الثواني، وكانت إثارة كبيرة في جميع المباريات في آخر الجولات.

ماذا يحتاج الدوري المغربي ليتطور أكثر؟ العمل هو أساس النجاح.

لدينا مواهب كبيرة في جميع المستويات في الدوري الاحترافي بقسميه الأول والثاني وأقسام الهواة، ويجب أن تكون هناك كذلك تعزيزات مالية للاعبين والأطر وأمور أخرى تنظيمية، مع الاشتغال أكثر على التكوين.

ما رأيك في الإضرابات عن التدريب في بعض الأندية؟ كرة القدم هي قوت يوم اللاعب الذي يكون معيلا لأسرة، لذلك من حقه أن يُطالب بمستحقاته المالية.

وصدقني ليس هناك لاعب في العالم يسعى إلى الإضراب عن التدريب أو يكون سعيدا به، لكن عندما تغيب الحلول يجد اللاعب نفسه مضطرا للضغط على النادي بهذه الطريقة التي تُساهم في تراجع المستوى.

هل هناك تراجع في جودة اللاعبين؟ صحيح، أتفق في هذه النقطة، جودة اللاعبين تراجعت بشكل كبير بالمقارنة مع السنوات الماضية، وهناك دائما استثناءات وأسماء جيدة، تحتاج فقط الثقة والدعم لتُقدم أفضل ما لديها من إمكانيات.

في السنوات الماضية كنا نشاهد العديد من المواهب المتألقة رغم أنها لم تتلق تكوينا أكاديميا، لكن الشارع أيضا كان يُساهم في تكوين اللاعب، واليوم أصبحت الأمور علمية، ويجب أن نلتزم بها ونطبق جميع التفاصيل المتعلقة بالتكوين السليم.

ما رأيك في مستوى رؤساء أندية الدوري المغربي؟ هذه النقطة مهمة جدا، في السنوات الماضية كان الرؤساء أكثر حكمة، فلم تكن هناك نزاعات، إذ كان رئيس النادي يتفق مع اللاعب حسب الميزانية، فيما اليوم هناك الكثير من الرؤساء يتعاقدون مع لاعبين بمبالغ كبيرة هم غير قادرين على الالتزام بصرفها، ما يضع النادي في أزمة حقيقية تتفاقم أكثر مع التراكمات.

كلمة أخيرة عن الدوري المغربي.

.

أتمنى أن يكون الاهتمام أكبر بالرياضة المدرسية لأنها مشتل الأبطال، مع السهر على التكوين السليم؛ تكوين المدربين، وتكوين اللاعبين منذ سن مبكر بأسس أكاديمية، لصناعة اللاعب وتطوير موهبته.

المغرب      |      المصدر: هسبرس    (منذ: 2 أشهر | 5 قراءة)
.