الاحتلال يفجر منزل الشهيد معاذ المصري في نابلس ويقتحم عددا من مدن الضفة

الاحتلال يفجر منزل الشهيد معاذ المصري في نابلس ويقتحم عددا من مدن الضفة

فجّر جيش الإسرائيلي، فجر الاثنين، منزل الشهيد معاذ المصري بمدينة نابلس، كما شن حملة اقتحامات واسعة في العديد من مدن الغربية المحتلة.

وأفادت وكالة الأنباء "وفا"، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي فجرت منزل الشهيد معاذ المصري في حي المخفية بمدينة نابلس، عقب اقتحامه بعدد من الآليات العسكرية.

💢عاجل| مصادر محلية: اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال بمحيط منزل الشــهيد معاذ المصري بمدينة نابلس.

— المركز الفلسطيني للإعلام (@PalinfoAr) من اقتحام شارع تل قرب منزل الشهيد معاذ المصري في مدينة نابلس.

— فلسطين بوست (@PalpostN) وأجبرت قوات الاحتلال سكان عمارة المصري، والمنازل المحيطة على إخلائها، قبل أن تشرع الفرق الهندسية في جيش الاحتلال بأعمال الحفر وزرع المتفجرات داخل شقة الشاب الفلسطيني، الذي استشهد العام الماضي خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال بالبلدة القديمة بنابلس.

ودارت اشتباكات ومواجهات عنيفة في حي المخفية، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، فيما استهدف مقاومون قوات الاحتلال بالرصاص والعبوات محلية الصنع، حسب وكالة "صفا".

كما سُمع دوي انفجار قوي في أحياء المدينة لحظة تفجير المنزل، الذي أصابه أضرار كبيرة، وتهدم بشكل كامل بسبب قوة التفجير، حسب وكالة "وفا".

وكان الاحتلال أجبر نحو عشر عائلات على إخلاء منازلها، بينهم مسنة تعاني من المرض قبل شروعه في تفجير منزل المصري، في حين أصيب 15 فلسطينيا بالاختناق جراء إطلاق قنابل الغاز صوبهم في المدينة.

واقتحمت قوات الاحتلال مخيم الأمعري جنوبي رام الله، حيث أطلقت قنابل الغاز والرصاص الحي تجاه الفلسطينيين، كما  داهمت عددا من منازل المواطنين في المخيم.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مدينة طولكرم من محورها الغربي بقوة عسكرية كبيرة، رافقتها جرافات ضخمة توجهت نحو مخيم نور شمس، حيث فرضت طوقا أمنيا مشددا.

إظهار أخبار متعلقة وقامت جرافات الاحتلال بتجريف البنية التحتية في شوارع المخيم، عقب اقتحام حاراته وتحديدا المدارس، وجبل النصر وجبل الصالحين، وشارع المقبرة، وفقا لوكالة "وفا".

واندلعت اشتباكات بين قوات الاحتلال وشبان فلسطينيين في المخيم، كما سمع أصوات انفجارات متتالية رافقها إطلاق كثيف للأعيرة النارية.

ويواصل الاحتلال تصعيد عدوانه على الفلسطينيين في مدن الضفة الغربية المحتلة، بالتوازي مع حربه البربرية المدمرة على قطاع ، ما أسفر عن ارتقاء أكثر من 418 شهيدا منذ بدء معركة "طوفان الأقصى".

   ووفقا لآخر بيانات نادي الأسير الفلسطيني، ارتفع عدد حالات الاعتقال بحق الفلسطينيين إلى أكثر من 7340 منذ السابع من تشرين الأول /أكتوبر الماضي، وهذه الحصيلة تشمل من جرى اعتقالهم من المنازل، وعبر الحواجز العسكرية، ومن اضطروا لتسليم أنفسهم تحت الضغط، ومن احتجزوا كرهائن.

منوعات      |      المصدر: عربي 21    (منذ: 2 أشهر | 3 قراءة)
.