سيارة بي ام دبليو تتحول إلى لوحة فنية متغيرة الألوان!

كشفت شركة بي ام دبليو النقاب عن ابتكار فريد من نوعه خلال معرض فريز للفنون في لوس أنجلوس، وهو سيارة i5 Flow NOSTOKANA التي تتميز بقدرتها على تغيير لونها بالكامل.

تُعدّ هذه السيارة ثمرة تعاون بين بي ام دبليو وشركة E Ink المتخصصة بتكنولوجيا ، بالإضافة إلى الفنانة الجنوب أفريقية إستير ماهلانغو.

ليست هذه المرة الأولى التي تكشف فيها بي ام دبليو عن تقنية الحبر الإلكتروني المتغيرة الألوان.

ففي معرض CES 2022، استعرضت الشركة سيارة iX Flow الاختبارية التي تستطيع التحول بين الأسود والأبيض بسلاسة.

تتيح هذه التقنية إمكانيات تخصيص مميزة للسيارات، كما يمكن أن يكون لها تطبيقات عملية.

سيارة بي إم دبليو تُغيّر ألوانها في الوقت الفعلي! — عالم التقنية (@techwd) على سبيل المثال، يمكن للسيارة البيضاء عكس المزيد من الحرارة في الصيف، بينما يمكن للسيارة السوداء امتصاص المزيد من الحرارة في الشتاء، مما يُحسن من كفاءة الطاقة.

تُعدّ سيارة i5 Flow NOSTOKANA تحفة فنية متنقلة من الناحية التقنية.

فهي مغطاة بأجزاء من رقائق الحبر الإلكتروني، وهي المادة نفسها المستخدمة في .

تحتوي هذه الرقائق على ملايين الكبسولات الصغيرة المليئة بأصباغ ملونة يمكن إعادة ترتيبها باستخدام شحنة كهربائية.

وبفضل تقنية الحركة التصويرية، تعرض السيارة أنماط وألوان الفنانة ماهلانغو المميزة في تسلسل متغيّر باستمرار.

تساؤلات حول التطبيق العمليعلى الرغم من روعة هذه التقنية، إلا أنها تطرح سؤالاً حول جدواها العملية.

هل يرغب الناس حقًا في أن تبدو سياراتهم كحرباء رقمية متقلبة الألوان؟ قد تجذب الانتباه في معارض السيارات والمعارض التقنية، ولكن هل ستحافظ على جاذبيتها على المدى الطويل؟مع ذلك، يمكن لهذه التقنية أن تجد تطبيقات عملية في مجال المركبات الخاصة بالطوارئ، حيث يمكن أن تزيد من وضوح الرؤية.

على سبيل المثال، يمكن لسيارة إسعاف أو شرطة استخدامها لتنبيه السائقين حول الحوادث، أو يمكن لحافلة مدرسة تحذير مستخدمي الطريق الآخرين من وجود أطفال يلعبون بالقرب منها.

كما أن عالم التسويق بشكل خاص متحمس لاستخدام هذه التقنية على الشاحنات وأي سطح مستوٍ يمكن الاستفادة منه في عرض الإعلانات.

ومع ذلك، قد تكون التكلفة عاملاً رئيسيًا في البداية، إذ من المؤكد أن هذه التقنية باهظة الثمن، وقد لا يرغب المشتري العادي في إنفاق مبلغ كبير على «طلاء سيارة» يمكنه تغيير لونه.

لكن كلما تطورت التقنية، كلما انخفضت التكلفة.

كذلك تبرز مخاوف تتعلق بالسلامة، فهل يمكن لهذه الألوان المتغيرة أن تشتت انتباه السائقين الآخرين؟ذو صلة > تشهد تقنية تغيير اللون تطورًا سريعًا بشكل لافت.

فسيارة BMW iX Flow التي عُرضت في عام 2022 كانت تقتصر على لونين فقط.

أما السيارة الاختبارية BMW iVision Dee فتم تغطيتها بـ 240 قطعة منفصلة من الرقائق، وكل منها قادر على عرض 32 لونًا.

أما سيارة i5 Flow فهي مغطاة بـ 1349 قطعة من الجيل الجديد للرقائق، مع تحكم فردي بكل قطعة ويمكنها عرض المزيد من الألوان، ولكن لم تكشف بي ام دبليو عن العدد الدقيق.

الوسوم

تقنية      |      المصدر: عالم التقنية    (منذ: 1 أشهر | 13 قراءة)
.