أليغري يحقق إنجاز الـ1002 نقطة..ولياو يخرس المنتقدين

أليغري يحقق إنجاز الـ1002 نقطة..ولياو يخرس المنتقدين

متابعة: ضمياء فالح دخل الإيطالي ماسيميليانو أليغري مدرب يوفنتوس حالياً تاريخ الدوري الإيطالي بجمعه 1002 نقطة في مسيرته التدريبية، لكن آخر 3 نقاط كانت من مباراة صعبة وأمام فروزينوني.

301 انتصار و99 تعادلاً و96 هزيمة تثبت عمل أليغري الجبار عبر 8 سنوات مع العملاق الإيطالي متفوقاً بها على مواطنيه كارلو أنشيلوتي، مدرب ريال مدريد حالياً، ومارشيلو ليبي وفابيو كابيللو، بيد أن الإنجاز التاريخي قد لا يضمن بقاءه في منصبه نهاية الموسم.

وسجلت كتيبة أليغري في 9 مباريات من أصل 29 مباراة هذا العام في الدقائق الأخيرة منها 4 مرات بعد الدقيقة 90 ووصل معدل التهديف 2.

02 نقطة في كل مباراة.

وتنامت أهمية المهاجم الصربي دوسان فلاهوفيتش هذا الموسم لدى يوفنتوس، لكنه شوهد وهو يقول لمدربه تحت أنظار الكاميرا: «مستر، يفعلون ما يحلو لهم في الوسط ويخترقوه»، ليرد عليه المدرب من الدكة بمد ذراعيه وكأنه يقول له «لا حيلة لي»،وهذا هو واقع الفريق بدون الصربي الذي سجل هدفه التاسع هذا الموسم لكنه يشعر بأنه وحيد وبدون مساعدة كبيرة من زملائه حتى أن صيحات المشجعين في مدرجات أليانز ارتفعت لإيقاظ النائمين.

وقارنت الصحافة بين حال فلاهوفيتش الغريب بين زملائه وبين نجم اليوفي السابق الأرجنتيني باولو ديبالا الذي تلقاه زملاؤه في روما بالأحضان واستعاد حيويته مع المدرب دانييل دي روسي الذي وضع له برنامجاً تدريبياً خاصاً، وسجل هاتريك في شباك تورينو أحد أفضل الفرق دفاعاً في الـ«سيري أي».

فاز أليغري بلقب الإسكوديتو مع الميلان و5 ألقاب على التوالي مع اليوفي، لكنه يواجه هذا الموسم وحشاً هجومياً كاسراً اسمه إنتر ميلان عبر نجمه الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز الذي ضمن البقاء في قمة الهدافين بفارق 7 أهداف عن مهاجم يوفنتوس دوسان فلاهوفيتش وفي صدارة الـ«سيري أي» بفارق 9 نقاط عن «السيدة العجوز» وبهوية مميزة لكتيبة المدرب سيمون إنزاغي.

الفوز على ليتشي مؤخراً هو السابع على التوالي لأفاعي الإنتر ما يترك مجالاً قليلاً للشك في حصده اللقب الـ20 في تاريخ النادي.

تخبط نابولي، حامل اللقب، بعد تغيير مدربه أكثر من مرة سمح بصعود نجم «الأفاعي»، ويبدو أن مدرب نابولي الجديد فرانشيسكو كالزونا ليس حلاً هو الآخر لمشاكل الفريق بعد أداء هزيل أمام كالياري.

وتلقت شباك نابولي في 26 مباراة 29 هدفاً بمعدل أكثر من هدف في كل مباراة، وهذا كثير على فريق أبهر العالم الموسم الماضي.

من جهته، أخرس البرتغالي رافائيل لياو منتقديه في أي سي ميلان ثالث المسابقة، بعد صيامه عن التسجيل 5 أشهر، وسجل لياو بعد دقيقتين و20 ثانية في شباك أتالانتا، ليكون أسرع هدف في تاريخ النادي العريق وحل به وصيفاً لمواطنه ري كوستا في سجل الهدافين البرتغاليين في إيطاليا.

التقييمات Select ratingقيّم 1/5قيّم 2/5قيّم 3/5قيّم 4/5قيّم 5/5 Rate

الامارات      |      المصدر: الخليج    (منذ: 2 أشهر | 4 قراءة)
.