إدارة بايدن تهدد إسرائيل بوقف تزويدها بالأسلحة إذا لم توقع التزاما قانونيا يخص غزة قبل منتصف مارس

إدارة بايدن تهدد إسرائيل بوقف تزويدها بالأسلحة إذا لم توقع التزاما قانونيا يخص غزة قبل منتصف مارس

كشف موقع "أكسيوس"، أن إدارة الرئيس جو بايدن منحت إسرائيل مهلة حتى منتصف مارس المقبل لتوقيع رسالة التزام بالقانون الدولي بشأن استخدام الأسلحة الأمريكية والسماح بدخول المساعدات لغزة.

وذكر الموقع الأمريكي نقلا عن 3 مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين، أن "الإدارة الأمريكية ستوقف عمليات نقل الأسلحة إلى إسرائيل إذا لم تقدم تل أبيب الضمانات بالموعد المحدد".

وأضافأن "الضمانات الآن مطلبا بموجب مذكرة أصدرها الرئيس بايدن في وقت سابق من هذا الشهر، رغم أنها لا تخص إسرائيل بالتحديد، إلا أن السياسة الجديدة جاءت بعد أن أعرب بعض أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين عن قلقهم بشأن العملية العسكرية الإسرائيلية في غزة، وإذا لم يتم تقديم الضمانات بحلول الموعد النهائي، فسيتم إيقاف عمليات نقل الأسلحة الأمريكية إلى البلاد مؤقتا".

وتنص مذكرة الأمن القومي، التي نشرت في 8 فبراير، على أنه قبل توريد الأسلحة الأمريكية، يجب على أي دولة أن تقدم للولايات المتحدة "ضمانات كتابية موثوقة" بأنها ستستخدم أيا من هذه الأسلحة وفقا للقانون الإنساني الدولي.

وتشدد أيضا على أن الدولة التي تستخدم الأسلحة الأمريكية في مناطق الصراع يجب أن تقدم "ضمانات مكتوبة موثوقة" بأنها "ستسهل ولن تمنع أو تقيد أو تعرقل بشكل تعسفي مباشر أو غير مباشر، نقل أو تسليم الأسلحة الأمريكية".

وأشار الموقع إلى أن "المسؤولين الأمريكيين أطلعوا يوم الثلاثاء نظراءهم الإسرائيليين رسميا على السياسة الجديدة وأعطوهم مسودة الرسالة التي يحتاجون إلى التوقيع عليها للامتثال لها".

إقرأ المزيد هذا وصرح منسق الاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض جون كيربي، في وقت سابق بأن الولايات المتحدة تقوم بالتحقق من المعلومات حول استخدام إسرائيل لذخائر الفسفور الأبيض الأمريكية في لبنان.

ويعيش قطاع غزة، الذي يتعرض لقصف إسرائيلي متواصل، ظروفا إنسانية غاية في الصعوبة، حيث حذر برنامج الأغذية العالمي من ومع ، يتواصل القصف وسط تحذيرات أممية من كارثة إنسانية، و.

إقرأ المزيد المصدر: تابعوا RT على

منوعات      |      المصدر: روسيا اليوم    (منذ: 2 أشهر | 4 قراءة)
.