مديرية التحكيم تبت في لقاء "الماط" والرجاء

اعتبرت المديرية الوطنية للتحكيم التابعة للجامعة الملكية لكرة القدم، في “شريط فيديو” على قناتها في “يوتيوب”، تضمن تحليلا للحالات التحكيمية لمباريات الجولة الحادية والعشرين من منافسات البطولة “برو”، أن قرارات الحكم الذي أدار مباراة الرجاء الرياضي للعبة ذاتها ومضيفه المغرب التطواني كانت صائبة.

وأشارت المديرية سالفة الذكر إلى أن قرار إلغاء الهدف الأول للمغرب التطواني كان صحيحا، موضحة “هي من الحالات الصعبة التي تحتاج إلى الاستعانة بالخط الافتراضي للتسلل مع تقنية التثليث بإسقاط النقطة العلوية لأجساد كل اللاعبين المتداخلين في اللعب، واستعمال جميع الخطوط ومقارنتها عن طريق جرد الخط الأقرب إلى خط المرمى”.

وتابع المتحدث باسم الهيئة التابعة للجهاز الوصي على كرة القدم في المملكة: “في هذه الحالة، كان الخط الأقرب للمرمى هو خط المهاجم؛ وبالتالي فإن إلغاء الهدف بداعي التسلل قرار صائب”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;} وسلطت المديرية الضوء على الحالة التحكيمية الثانية التي أثارت الجدل بطرد لاعب المغرب التطواني في آخر دقائق اللقاء، مشيرةً إلى أن اللاعب تلقى البطاقة الحمراء نتيجة إنذاره للمرة الثانية بعدما استعمل يده في دفع الحكم أثناء الاحتجاج، لافتة إلى أن طاقم “الفار” لا يتدخل إلا في الحالات المتعلقة بالطرد المباشر.

وشهدت مباراة الرجاء الرياضي والمغرب التطواني، التي جرت أطوارها السبت المنصرم على أرضية ملعب سانية الرمل، احتجاجات الفريق المضيف على الطاقم التحكيمي، بعد إلغاء الهدف الأول للـ”ماط” بداعي التسلل وطرد اللاعب أيوب المودن في آخر أنفاس المواجهة.

المغرب      |      المصدر: هسبرس    (منذ: 2 أشهر | 5 قراءة)
.