إنفيديا تُعلن عن بطاقتي RTX 500 و RTX 1000 مع قدرات الذكاء الاصطناعي

أعلنت شركة إنفيديا الرائدة في مجال البطاقات الرسومية، عن إطلاق جيل جديد من وحدات معالجة الرسوميات RTX Ada Generation، والتي تشمل RTX 500 و RTX 1000 المصممتين خصيصًا لمحطات العمل المتنقلة وأجهزة اللابتوب الخفيفة والرقيقة (Notebook).

يأتي هذا الإعلان ليُمكن المحترفين من أداء أعمالهم بكفاءة أعلى أثناء التنقل.

تُقدم وحدة RTX 500، وفقًا للشركة، أداءً يصل إلى 14 ضعفًا مقارنةً باستخدام المعالج المركزي فقط، عند استخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي لإنشاء الصور مثل Stable Diffusion.

كما أنها تُعزز أداء تحرير الصور القائم على الذكاء الاصطناعي بما يصل إلى ثلاث مرات على اللابتوبات المزودة بوحدة RTX 500.

بالإضافة إلى ذلك، تُشير الشركة إلى أن وحدات RTX 500 ستوفر أداءً يصل إلى 10 أضعاف في تصدير الرسوميات ثلاثية الأبعاد.

ذو صلة > تتضمن وحدة RTX 500 ذاكرة GPU بحجم 4 جيجابايت، في حين تأتي RTX 1000 بذاكرة تبلغ 6 جيجابايت.

وتدعم كلا الوحدتين تقنية ومُشفر AV1 الخاص بالشركة، والذي تزعم إنفيديا أنه أكثر كفاءة بنسبة 40 بالمئة من تشفير H.

264 لمهام بث الفيديو والبث المباشر.

من المتوقع أن تتوفر الوحدات الجديدة في العديد من اللابتوبات التي تنتجها كُبرى الشركات مثل Dell و HP و Lenovo و MSI، وذلك في وقت لاحق من هذا الربيع.

ومع ذلك، لم تُعلن الشركة بعد عن مواعيد الإصدار المحددة لهذه الأجهزة أو نقاط تسعيرها.

هذه الإضافات الجديدة ستمكن محرري الفيديو من تسهيل مهام مثل إزالة الضوضاء الخلفية باستخدام الذكاء الاصطناعي.

كما تُمكّن المصممين من إعادة إحياء الصور الضبابية بواسطة تقنيات تحسين الدقة بالذكاء الاصطناعي.

ويُمكن للمبدعين العمل أثناء التنقل بفضل استخدام الذكاء الاصطناعي لتحسين و.

الوسوم

تقنية      |      المصدر: عالم التقنية    (منذ: 2 أشهر | 9 قراءة)
.