"تريبورتورات" تعرقل حركة "الباصواي" وسط تعليمات بزجر المخالفين بالبيضاء

يعرف المسار الخاص بخطوط الباصواي، الذي سينطلق قريبا في الدار البيضاء، فوضى يسببها سائقو الدراجات ثلاثية العجلات (تريبورتور).

وأضحى المسار الخاص بالباصواي يعيش فوضى كبيرة جراء سيطرة سائقي “التريبورتورات” عليه، ما يسهم في عرقلة التجارب الخاصة به حاليا.

وتسببت الفوضى التي يحدثها هؤلاء السائقون في توقف الباصواي في أكثر من مرة، بعدما أغلقت “التريبورتورات” الطريق في وجهه.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;} وتدخلت العناصر الأمنية في مناسبات عدة من أجل منع مرور العربات ثلاثية العجلات من المحور الخاص بالحافلات عالية الجودة، غير أن السائقين واصلوا تطاولهم على مسار الباصواي.

وأكدت مصادر من المجلس الجماعي للدار البيضاء أن تعليمات تم توجيهها من أجل وقف مرور هذه الدراجات وكذا سائقي سيارات الأجرة من المسار الخاص بالباصواي.

وشددت مصادر هسبريس الإلكترونية على أنه “سيتم الشروع في تفعيل القوانين الجاري بها العمل، من خلال حجز وتغريم السائقين الذين يخرقون القانون ويستعملون هذا المسار، ويتسببون في عرقلة تنقل الباصواي”، مضيفة أنه “سيتم الاعتماد على كاميرات المراقبة من أجل ضبط مختلف السائقين الذين يخرقون القانون ويلجؤون إلى استعمال هذا الممر”.

ولفتت المصادر نفسها إلى أن “السلطات المنتخبة والمحلية تراهن على هذه الوسيلة من أجل تسهيل تنقل البيضاويين، غير أن السلوكيات التي يقوم بها بعض مستعملي هذه الدراجات النارية تبقى غير مقبولة وتسيء للجميع”.

وينتظر أن ينطلق عمل الباصواي في الأيام الأولى من شهر مارس المقبل، وفق ما أعلنته رئيسة المجلس الجماعي للدار البيضاء نبيلة الرميلي في الدورة الاستثنائية التي عقدت الأسبوع الماضي.

هذا وجرت خلال الدورة المذكورة المصادقة على التسعيرة الخاصة بالتنقل عبر خطي الباصواي اللذين يمتدان على طول 24 كيلومترا، مع توفير 42 محطة.

ويمتد الخط الأول لـ”الباصواي” إلى غاية حي السالمية بليساسفة، مرورا بحي الليمون وشارع القدس وشارع محمد السادس وشارع مقداد الحريزي وشارع الجولان؛ بينما يربط الخط الثاني بين حي الرحمة ومدار أولماس القائم بشارع غاندي عبر الطريق الإقليمية 3014 وشارعي مولاي التهامي ويعقوب المنصور.

المغرب      |      المصدر: هسبرس    (منذ: 2 أشهر | 4 قراءة)
.