كشف تفاصيل جديدة عن هجوم 7 أكتوبر.. وسر شرائح اتصالات حماس

تم رفع السرية عن معلومات حساسة تتعلق بالهجوم الذي نفذته حماس في إسرائيل في 7 أكتوبر الماضي.

ووفقًا لهذه المعلومات، قامت أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية برصد تشغيل مئات الهواتف النقالة الإسرائيلية في قطاع غزة قرب الحدود مع إسرائيل قبل ساعات من الهجوم.

وتهدف هذه الخطوة إلى تمكين المهاجمين التابعين لحماس، الذين قاموا بتشغيل الهواتف، من التواصل داخل إسرائيل بعد عبور الحدود لتنفيذ هجومهم.

إذا تأكدت صحة هذه المعلومات، فإنها قد تكون علامة مهمة تم تجاهلها وتشير إلى احتمال تنفيذ الهجوم.

وعلى الرغم من ذلك، قام جيش الإحتلال الإسرائيلي وجهاز الأمن العام (الشاباك) بالدفاع عن أنفسهما ووصفوا هذه التقارير بأنها مضللة.

وأشار البيان الصادر عنهما إلى أنه تم رصد “العشرات فقط” من الهواتف التي تم تفعيلها وأنه لم يكن هذا النوع من التحركات جديدًا.

وقد تلقى جيش الإحتلال الإسرائيلي وأجهزة الاستخبارات اللوم جزئيًا عن السماح لحماس بتنفيذ الهجوم، الذي أسفر عن مقتل 1200 شخص واحتجاز نحو 250 رهينة في قطاع غزة وتصاعد الصراع هناك.

وفي الأيام الأولى للحرب، أكد مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أنه لم يتلق إنذارًا مبكرًا بشأن الهجوم المفاجئ لحماس ولم يتلق تحديثًا أوليًا إلا بعد تنفيذ الهجوم.

منوعات      |      المصدر: مزمز    (منذ: 2 أشهر | 4 قراءة)
.