مقترح أردني بإلغاء الحج والعمرة ورصد التكاليف لدعم غزة.. وداعية مصري يرد

رد الباحث الإسلامي المصري سعد الفقي على اقتراح الأمين العام الأردني السابق لحزب المؤتمر الوطني “زمزم” رحيل الغرايبة، برصد أموال الحج والعمرة لهذا العام 2024، لإرسالها لغزة دعمًا للإغاثة وإعادة الإعمار.

وأعرب الفقي عن رأيه بأن هناك وسائل كثيرة لدعم الشعب الفلسطيني دون انتهاك فرائض دينية لا يجوز المساس بها، مشيرًا إلى أن هذه الفكرة غير صحيحة وتتعارض مع مبادئ الدين الإسلامي.

وأضاف أن المسلمين يمكنهم مساعدة أهل غزة إذا أرادوا ذلك، حيث يملكون القدرة والإمكانيات لتقديم المساعدة، وتوجد مبالغ كبيرة من الأموال المودعة في البنوك الأمريكية والأوروبية يمكن أن تكفي لمساعدة أهالي غزة.

وأوضح أننا لسنا فقراء ولكننا نحتاج إلى تحسين إدارة الأموال، مشيرًا إلى أن اقتراح الغرايبة بإصدار فتوى تحرم المسلمين من أداء فريضة الحج غير مشروع شرعًا، حيث قال الله تعالى “وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ”، وخاصة إذا كان هذا هو الحج الأول الذي يجب أداؤه.

واختتم قائلاً: “بناءً على أولويات الفقه، يمكن لمن أدى العمرة مرة واحدة أن يتبرع بتكاليف العمرة الثانية لأهالي قطاع غزة، فالحفاظ على الأرواح أهم وأبقى من تكرار أداء العمرة مرات عديدة، خاصة أن العمرة تعتبر من السنن وليست فريضة كالحج”.

منوعات      |      المصدر: مزمز    (منذ: 2 أشهر | 2 قراءة)
.