ما بين التأليف والتصنيف .. فهم المعاني والاختلافات

مصطلحُ التأليف هو مصطلحٌ نشأ مع نشأة الكتابة في الحضارة العربية والإسلامية، وقد عرَّفه البعض بأنه إيقاع الأُلْفَة بين الكلام، والتمييز بين الأنواع، مع حُرية التصرُّف في الكلمات والصياغة، والتأليف هومصنف أو كتاب يدون فيه علم أوأدب أو فن، أما التصنيف فيعرف بأنه جعل الشيء أصنافاً مميزة، ومن ثمّ فإن جمع مادة علمية معينة في كتاب معين، أو ترتيب مادة، يعد تصنيفاً، وعليه فالمصنِّفُ هو ذلك الجامع للمادة، مرتباً ومبوباً ومحللاً لها.

المُؤلّفُ يجمع قول غيره والمُصنّف يكتب بتعبيره يرتبط التأليف بالشخص نفسه وإبداعاته وأفكاره يقول الباحث اللغوي أحمد البدري لسيدتي : يرتبط التأليف بالشخص نفسه وإبداعاته وأفكاره، والتأليف عبارة عن تجميع كلام أهل العلم، وهو أيضاً يُطلق على الشعراء الأوائل، وصناع الحكايات والقصص، حتى وإن لم يدركواوالتسجيل، أما التصنيفُ فيُعرف بأنه جَعْلُ الشيء أصنافاً مميزة، لذا فجَمْع مادة علمية معينة في كتاب معينٍ، أو ترتيب مادة، يُعَدُّ تصنيفاً، فجَمْع الأحاديث النبوية في القرون الأولى في جوامع وسنن ومسانيد، أو جمع اللغة في معاجمُّ يعتبر تصنيفاً، والذي يقوم بذلك يطلق عليه مصنفاً وليس مؤلفاً، لأنه يقوم بتجميع و وتبويب للألفاظ والمعاني، ولا يقوم بإبداعها، بل هي نصوص ومفردات من علماء سابقين، قام على خدمتها وتصنيفها، وعليه فالمصنِّفُ هو ذلك الجامع للمادة، مرتباً ومبوباً ومحللاً لها، ولذلك فالمُؤلّفُ من يجمع قول غيره، والمُصنّف من يكتب بتعبيره بنفسه.

معنى التأليف يقول الباحث اللغوي أحمد البدري: التأليف كمعنى اصطلاحي باللغة هو جمع تأليفات، و المصدر منه ألَّفَ، وتأليف القلوب يعني استمالتها.

بينما التأليف يعني مصنفاً أو كتاباً يدون فيه علم أو أدب أو فن، ويُقال هذا الكتاب من تأليفه أي من وضعه، أي هو الذي كتبه.

في الاصطلاح، يقول الراغب الأصفهاني : " و ما جمع من أجزاء مختلفة ورتّب ترتيباً قدم فيه ما حقه أن يُقدم، وأخرّ فيه ما حقه أن يُؤخر" ، ومن ثمّ فالتأليف : هو جعل الأشياء الكثيرة بحيث يطلق عليها اسم الواحد، سواء كان لبعض أجزائه نسبة إلى البعض بالتقدم أوبالتأخر.

يرتبط التأليف بالشخص نفسه وإبداعاته وأفكاره وبالسياق التالي يمكنك التعرف على: معنى التصنيف أما التصنيف اصطلاحياً لغوياً، فهو تمييز الأشياء بعضها عن بعض، وقد جاء ذلك في اللسان، وصَنَّف الشيءَ: أي مَيَّز بعضَه من بعض، وتَصْنِيفُ الشيء: جعْلُه أَصْنافاً ، ويقال: صنف متاعه أي جعله أصنافاً، ومنه: تصنيف الكتب.

التصنيف هو تمييز الأشياء بعضها عن بعض ماذا يفرق التصنيف عن التأليف؟ مع مرور الوقت تتكاثر البيانات النصية من خلال نشر المؤلفات والكتب يقول الباحث اللغوي: مع مرور الوقت، تتكاثر البيانات النصية، وذلك من خلال نشر المقالات والمؤلفات والكتب في المقام الأول.

ومع هذه الزيادة السريعة في البيانات النصية، يتزايد أيضاً المحتوى المجهول.

حيث ينقّب الباحثون عن استراتيجيات بديلة للتعرف على مؤلف النص غير المعروف.

ومن ثمّ فقد دعت الحاجة ل نظام لتحديد المؤلف الفعلي للنصوص غير المعروفة بناءً على مجموعة معينة من نماذج الكتابة فكان تصنيف المؤَلف.

وهو طريقة لتحديد المؤلف المناسب تلقائياً لنص لغوي غير معروف.

على الرغم من أن البحث في تصنيف التأليف قد تقدم بشكل ملحوظ في اللغات المعروفة، إلا أنه لا يزال في مرحلة بدائية في مجال اللغات محدودة الانتشار، وهذه هي العلاقة الوثيقة بين التصنيف والتأليف، على أن هناك عدداً من الفروق بين كلا المصطلحين.

التصنيف يكون تأليفاً لصنف من العلم ولا يقال للكتاب إذا تضمن نقض شيء من الكلام مصنف لأنه جمع الشيء وضده والقول ونقيضه.

التأليف يجمع ذلك كله، وذلك أن تأليف الكتاب هو جمع لفظ إلى لفظ ومعنى إلى معنى الكلام فيه، حتى يكون كالجملة الكافية فيما يحتاج إليه سواء كان متفقاً أو مختلفاً.

التصنيف مأخوذ من الصنف ولا يدخل في الصنف غيره.

التصنيف في اللغة هو ترتيب الأشياء وتجميعها بحسب درجات تشابهها، وفصل بعضها عن بعض بحسب درجات تباينها، بمعنى آخر جمع الأشياء المتشابهة مع بعض، وفصل الأشياء غير المتشابهة عن بعض، والتشابه قد يكون في النوع أو الشكل أو الحجم أو اللون أو الجودة أو الزمن، أو غير ذلك من الأمور العديدة التي يصعب حصرها.

التصنيف بالأساس هو العملية الذهنية التي يتم من خلالها التعرف على المفاهيم العقلية أو صور الأشياء تشابهاً أو توافقاً، حيث تنظم وحدتها بالأخرى وفق هذا التشابه أوالتوافق.

التصنيف سلسلة أو نظام من الأقسام أو الأصناف، مرتبة وفق مبدأ مفهوم أو غرض أو اهتمام، أو أي مجموعة منها معاً.

يطلق مصطلح التصنيف على ترتيب أسماء الأقسام وتصنيفها، سواء كانت مادية أو مجردة.

التأليف يتميَّز بأنه وضْعٌ عقلي أوعلمي أوأدبي أو فني، قابل للفَهْم والتذوُّق والإحساس.

التأليف عمل تركيبي تتعاوَن في إتمامه عناصرُ لا تحصى من ، والتحصيل، والاتصال، والتأمل، والخيال، والنقد، والرأي، والبرهنة، والتعديل، والتطوير.

التأليف يتداخل مع عمليات أخرى من الإبداع والابتكار، والتنظيم وحسن العرض والأسلوب.

التأليف يرتبط بشكل وثيق بحقوق الملكية الفكرية، بينما التصنيف ليس له هذا الارتباط.

وفي سياق مشابه يمكنك التعرف على:

منوعات      |      المصدر: مجلة سيدتي    (منذ: 2 أشهر | 3 قراءة)
.