ضرب وركل وشكوى بعد سماع إهانات عنصرية

ضرب وركل وشكوى بعد سماع إهانات عنصرية

الشارقة: ضمياء فالح قام الاسكتلندي لوي دي لوكاس ( 29 عاماً) مدافع ليفنجستون السابق في الدرجة الأولى في اسكتلندا بركل وضرب خصمه بعد صافرة النهاية في «ديربي» بين فريق أبولون ليماسول وأي إي أل ليماسول ضمن ربع نهائي كأس قبرص.

وضرب مدافع أي إي أل ليماسول لاعب أبولون إيليل بيريتز على وجهه ثم سدد له ركلات بقدمه قبل تدخل اللاعبين لفض الاشتباك الذي سبقه تلفظ بيريتز بإهانات عنصرية بحق دي لوكاس.

وحصل المدافع، الذي عبر في يناير الماضي عن شعوره بالحنين للوطن، على بطاقة حمراء وحصل غريمه أيضاً عليها ثم اعتذر دي لوكاس لكنه قال إنه تعرض لإهانات عنصرية وشخصية طوال المباراة من بيريتز.

وكتب اللاعب المولود في جمهورية الدومينيكان على منصة إكس: «بهذا البيان أود التحدث مع جميع سكان قبرص وأصدقائي في الفريق واتحاد الكرة وجميع الأندية المنافسة.

أعتذر بشدة ونادم على الحادثة، ما فعلته ليس احترافياً وليس مقبولاً وأعتذر أولاً للاعب الكرة وللجميع عن تصرفي المتهور.

لم يحدث مثل هذا الشيء في مسيرتي كلها ولم أتشاجر في الملعب وخارجه مع أي زميل أو خصم، لا يمكنني تبرير أفعالي.

للأسف تفكيري كان ملبداً بتصرف غير مقبول وغير احترافي من قبل لاعب الخصم من أول دقيقة في المباراة.

لقد تلقيت إهانات متكررة ذات طبيعة عنصرية وشخصية ولا أريد ذكر ما قاله لكنني تقدمت بشكوى لشرطة قبرص بمساعدة المحامي وبشكوى لويفا وفيفا لوقف العنصرية تجاهي».

اقرأ المزيد التقييمات Select ratingقيّم 1/5قيّم 2/5قيّم 3/5قيّم 4/5قيّم 5/5 Rate

الامارات      |      المصدر: الخليج    (منذ: 2 أشهر | 5 قراءة)
.