واشنطن تصادر طائرة فنزويلية بزعم تبعيتها لجهة إيرانية

واشنطن تصادر طائرة فنزويلية بزعم تبعيتها لجهة إيرانية

قالت وزارة العدل الأمريكية إنها صادرت طائرة بوينغ 747 تابعة لشركة فنزويلية كانت وفقا للمزاعم الأمريكية مملوكة في السابق لشركة إيرانية مرتبطة بالحرس الثوري.

وجاء في بيان الوزارة الأمريكية: "أنهت وزارة العدل تنفيذ قرار مصادرة طائرة شحن من طراز بوينغ 747 من إنتاج الولايات المتحدة، كانت مملوكة سابقا لشركة الطيران الإيرانية ماهان إير الخاضعة للعقوبات، والمرتبطة المصنف كمنظمة إرهابية".

إقرأ المزيد وبحسب بيان الوزارة، وصلت الطائرة إلى فلوريدا قادمة من الأرجنتين حيث كانت متواجدة منذ احتجازها بطلب من واشنطن في أكتوبر 2022.

وصدر أمر قضائي بتسليمها إلى الولايات المتحدة في مايو من العام الماضي.

ووفقا للبيان، قامت شركة EMTRASUR الفنزويلية للشحن الجوي بشراء هذه الطائرة من شركة ماهان إير الإيرانية، في انتهاك للعقوبات الأمريكية.

ويزعم الجانب الأمريكي، بأنه رغم تغيير الملكية، بقيت الطائرة تحت قيادة  قائد سابق بالحرس الثوري الإيراني.

وتزعم وزارة العدل الأمريكية أيضا أنه في الفترة من فبراير إلى مايو 2022، وفي انتهاك لقيود التصدير الأمريكية، طارت الطائرة بين كاراكاس وموسكو وطهران.

من جانبها، اتهمت الخارجية الفنزويلية، سلطات الأرجنتين والولايات المتحدة بممارسة عملية سطو وسرقة مخزية، بنقلها الطائرة بشكل سري وتحت ستار رحلة عسكرية مع إيقاف الاتصالات اللاسلكية، وقالت الوزارة إنه تم انتهاك كل أنواع الحقوق والقواعد المنظمة للملاحة الجوية في المنطقة.

المصدر: نوفوستي تابعوا RT على

منوعات      |      المصدر: روسيا اليوم    (منذ: 2 أسابيع | 4 قراءة)
.