اقتحامات ليلية لمدن الضفة ومنشورات تهديدية بالقدس

اقتحم الجيش الإسرائيلي، فجر الثلاثاء، مدنا وبلدات ب المحتلة مما أسفر عن استشهاد فلسطيني وإصابة آخرين، وفق شهود عيان ومصادر فلسطينية.

ونفذ جيش الاحتلال اقتحامات في رام الله والبيرة (وسط) وقلقيلية (شمال) ومدينة ومخيمها (شمال) وبلدات بمحافظات الخليل (جنوب) وعدد من مخيمات وبلدات محافظة نابلس (شمال).

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال اقتحمت من محاور عدة مدينة جنين شمالي الضفة، وحاصرت مدخل مخيمها، في وقت متأخر من ليل الاثنين، كما اقتحمت مناطق بالخليل ودهمت منازل فيها.

وسيّرت قوات الاحتلال دورياتها في شارعي حيفا وحي الزهراء في جنين صحبة جرافات، كما حاصرت مدخل مخيم جنين، وسط إطلاق نار مع مقاومين وتحليق مكثف لطائرات الاستطلاع في سماء المدينة.

وكانت صفارات الإنذار دوت في المدينة ومخيمها.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال انسحبت بشكل كامل من مدينة جنين ومخيمها بعد عملية عسكرية استمرت 6 ساعات.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال اقتحمت أيضا مدينة قلقيلية من محورها الشمالي وحاصرت أحياء عدة.

واستشهد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في قلقيلية مما يرفع الحصيلة إلى 394 منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وفي الخليل، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيت أمر، ومنطقتي اشكاره جنوب مدينة يطا، وجنبا شمال الخليل، حيث سيرت دورياتها، ودهمت منازل مواطنين وفتشتها وعبثت بمحتوياتها.

واقتحمت كذلك بلدة السموع جنوب الخليل ودهمت عددا من المنازل.

كذلك اعتدى مستوطنون على رعاة أغنام في قرية سوسيا بمسافر يطا ومنعوهم من الوصول إلى أراضيهم.

كما فتشوا عددا من المنازل وحطموا الأثاث بداخلها، مما أسفر عن أضرار مادية في الممتلكات.

وفي نابلس، قال مراسل الجزيرة إن مجموعة من المستوطنين اقتحموا بلدة حوارة جنوب المدينة، وانتشروا في عدة أحياء وهاجموا فلسطينيين وممتلكاتهم وأحرقوا مركبات ومنازل عدة، وسط حماية أمنية مشددة من قبل قوات الاحتلال، كما رددوا شعارات عنصرية قبل انسحابهم من البلدة.

وهاجم المستوطنون أيضا -بحماية جيش الاحتلال- بلدة عصيرة القبلية جنوب مدينة نابلس، واعتدوا على السكان، وأحرقوا سيارة وأجزاء من منزلين على أطراف البلدة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن عددا من الفلسطينيين أصيبوا بجروح متفاوتة وحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز نحوهم.

قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم مدينة قلقيلية بالضفة الغربية — الجزيرة فلسطين (@AJA_Palestine) منشورات تهديدية وفي تطور آخر، وزّع جيش الاحتلال منشورات تهديدية على أهالي بلدة الرام شمال مدينة المحتلة قبل انسحابه منها، وطالبهم بالإبلاغ عن المقاومين.

وفي القدس المحتلة أيضا، أعلنت هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير الفلسطيني -في بيان مشترك- استشهاد المعتقل محمد أبو سنينة البالغ 16 عاما، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال مساء الاثنين بذريعة تنفيذه عملية طعن في البلدة القديمة.

وبحسب معطيات وزارة الصحة، يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 394.

وقد تصاعد عنف المستوطنين ضد الفلسطينيين في أنحاء الضفة المحتلة بشكل كبير منذ أشهر، في ظل الحرب الإسرائيلية المتواصلة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي على قطاع غزة المحاصر.

ووفق معطيات هيئة مقاومة الجدار والاستيطان (حكومية) نفذ المستوطنون 186 اعتداء على الفلسطينيين وممتلكاتهم خلال يناير/كانون الثاني الماضي.

الوكالات      |      المصدر: الجزيرة    (منذ: 2 أسابيع | 8 قراءة)
.