رئيس وزراء أسكتلندا: على بريطانيا طأطأة رأسها أمام مجازر غزة

هاجم رئيس وزراء أسكتلندا -الاثنين- الحكومة والمعارضة في بريطانيا لرفضهما الدعوة لوقف إطلاق النار في ، حيث استشهد أزيد من 28 ألف فلسطيني، معظمهم من النساء والأطفال، جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وطالب يوسف الحكومة والمعارضة البريطانية بأن "يطأطئوا رؤوسهم خزيا، ونحن نشهد مجزرة يُقتل فيها آلاف النساء والأطفال في غزة".

جاء ذلك في منشور له عبر منصة "إكس" أرفقه باقتباسات من رسالة بعث بها زعيم الحزب الوطني الأسكتلندي ستيفن فلين إلى رئيس الوزراء بريطانيا وزعيم حزب العمل المعارض ، يحثهما فيها على دعم  دعوات الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة.

وقال يوسف -في المنشور- إن إحجام ستارمر وسوناك عن الدعوة إلى وقف فوري لإطلاق النار لن يُنسى أو يُغفر لهما أبدا".

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة أدت حتى الحين لسقوط أزيد من 28 ألف شهيد و70 ألف جريح معظمهم من النساء والأطفال.

وأدت الحرب في شمال غزة إلى تهجير معظم السكان نحو مدينة رفح في جنوب القطاع، لكن إسرائيل تصر على تنفيذ عملية برية في رفح حيث يتكدس أزيد من مليون فلسطيني.

وشنت إسرائيل الليلة الماضية غارات جوية مكثفة على رفح أدت لاستشهاد أزيد من 100 فلسطيني، وقالت إنها تمكنت من تحرير اثنين من أسراها المحتجزين في القطاع الذين يزيد عددهم على 130، وفق بيانات جيشها.

الوكالات      |      المصدر: الجزيرة    (منذ: 2 أسابيع | 8 قراءة)
.