عودة بعد طول غياب.. 5 ألبومات غنائية عالمية يترقبها الجمهور في 2024

من المنتظر أن يشهد العام 2024 عودة لأهم الأسماء العالمية في صناعة الموسيقى، عبر طرح عدد الألبومات الغنائية بعد طول غياب، لا سيما بعد النجاح الكبير الذي حققه ألبوم "ريناسانس" (Renaissance) لبيونسيه و"ميدنايتس" (Midnights) لتايلور سويفت مؤخرا.

وجرت عادة المطربين في السنوات الأخيرة، بالاكتفاء بإصدار أغنيات منفردة من حين لآخر لاعتقادهم أن الجمهور من الجيل الأصغر سنا -والذي يمثل الشريحة الكبرى من المستمعين-، لا يعترف بالألبومات الغنائية الكاملة بسبب إيقاع حياته السريع.

ومن بين الأعمال المتوقع صدورها قريبا، ألبوم "هذه أنا.

.

الآن" (This is me …Now) لجينيفر لوبيز، و"أشعة الشمس الأبدية" (Eternal Sunshine) لأريانا غراندي.

1- جينيفر لوبيز أيام قليلة تفصلنا عن صدور ألبوم جنيفر لوبيز في منتصف فبراير/شباط، وهو التاسع في مسيرتها الغنائية، ويأتي تحت عنوان"هذه أنا …الآن" (This is me …Now)، وتعود من خلاله إلى إنتاج الألبومات الغنائية بعد غياب حوالي 10 أعوام، حيث صدر آخر ألبوماتها "إيه.

كي.

إيه" (A.

K.

A) في 2014.

وقدمت لوبيز خلال تلك السنوات عدة أعمال سينمائية ودرامية، أهمها أفلام "المشهد الثاني" (Second Act) عام 2018 و"محتالون" (Hustlers) في 2019، إلى جانب "هل تتزوجني؟" (?Marry Me) في 2022.

ويعتبر الألبوم الجديد جزءا ثانيا من ألبومها الشهير "هذه أنا …بعد ذلك" (This is me…Then)، الذي صدر في عام 2002، وحققت أغنياته الـ12 نجاحا كبيرا حينها، وكانت هذه الفترة هي الأكثر رواجا في مسيرتها الفنية.

وبدأت جينيفر لوبيز الترويج للألبوم الجديد منذ العام الماضي من خلال حساباتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويتضمن 13 أغنية، منها "رحلة منتصف الليل" (Midnight Trip)، و"قلوب وورود" (Hearts and Flowers)، و"محطم مثلي" (Broken Like Me) وتعبر من خلالها عن الأحداث التي طرأت على حياتها الشخصية وصحتها النفسية خلال العقدين الماضيين.

كما تقدم لوبيز لجمهورها فيلما ترويجيا للألبوم، يتم طرحه تزامنا مع صدور الأغنية الأولى منه، وذلك عبر منصة "أمازون برايم فيديو".

وقامت لوبيز بكتابة أغنيات الألبوم برفقة زوجها الممثل بن أفليك، وقام بإخراجه الأميركي ديف مايرز، الذي سبق وتعاون مع أهم الأسماء في عالم الغناء مثل جانيت جاكسون وبريتني سبيرز وجاي زي.

2- أريانا غراندي تتحدث أريانا غراندي عن ألبومها السابع "أشعة الشمس الأبدية" (Eternal Sunshine) عبر منصات التواصل الاجتماعي منذ ما يقرب من عام، وقامت بتوثيق كل خطوات إنتاجه مع فريقها من خلال الفيديوهات التي كانت تقوم بنشرها بشكل دوري، وأخيرا قررت الشركة المنتجة تقديمه كاملا في الثامن من شهر مارس/آذار المقبل.

وكانت غراندي طرحت أغنية "نعم.

.

ثم" (Yes, And) في يناير/كانون الثاني الماضي، ومازالت تحقق معدلات استماع كبيرة وتتصدر معظم القوائم الخاصة بموقع "بيلبورد" أسبوعيا.

ويمثل الألبوم الجديد عودة لغراندي إلى إصدار الألبومات الغنائية بعد غياب تجاوز الـ3 سنوات، إذ استنزفت الدراما التي عاشتها في حياتها الخاصة طاقتها، بدايةً من زواجها من دالتون غوميز، ثم انفصالها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والذي كان حديث الصحافة العالمية.

3- سيا فاجأت المغنية الأسترالية "سيا" جمهورها بطرح أغنية "أعطني الحب" (Gimme Love) من ألبومها العاشر "امرأة معقولة" (Reasonable Woman) في سبتمبر/أيلول الماضي، مما جعل الجمهور في انتظار الألبوم الكامل، الذي يصدر في الربع الثاني من العام.

ويمثل "امرأة معقولة" عودة سيا إلى المنافسة بين كبار المغنين بعد غياب قرابة 8 أعوام، حيث كان ألبوم "هذا تمثيل" (This is Acting) عام 2016 هو آخر ألبوماتها، وقدمت من خلاله تسجيلات بصوتها لبعض الأغنيات التي قامت بكتابتها لأهم مغني العالم، واكتفت فيما بعد بطرح عدد من الأغنيات المنفردة التي حقق عدد منها رواجا بين الجمهور.

4- بيلي إيليش بعد النجاح الكبير للمغنية وكاتبة الأغاني الأميركية بيلي إيليش ابنة الـ22 عاما عبر ألبومين فقط، قررت أن تترك فاصلا زمنيا بين كل إصدار غنائي وما يليه، لتعطي فرصة للجمهور أن يتذوق فنها كما تتمنى، وهذه الإستراتيجية كانت السر وراء تأخرها في طرح ألبومها الجديد، حيث غابت عن سوق الموسيقى والغناء العالمي منذ 3 سنوات، وكان آخر ألبوماتها "سعيدة أكثر من قبل" (Happier than Ever) الفائزة بجائزتي "غرامي".

ويتوقع طرح ألبوم بيلي إيلتش خلال الربع الثاني من 2024، وبالرغم من السرية التامة حوله، فإنها أعلنت أنه سيتضمن تعاونا مع شقيقها فينيس أوكونيل، كما أن "ما الذي صنعت من أجله؟" (?What Was I Made For)، التي قدمتها لفيلم "باربي" العام الماضي ستكون واحدة من ضمن أغنيات الألبوم المنتظر، خاصةً بعد استحواذها على أهم جوائز الغولدن غلوب واختيارات النقاد إلى جانب ترشيحها للأوسكار عن فئة أفضل أغنية أصلية لفيلم.

5- آشر بعد توقف عن إنتاج الألبومات الغنائية 8 أعوام، عاد المغني الأميركي "آشر" إلى جمهوره في 9 فبراير/شباط الجاري، وذلك من خلال ألبوم "العودة إلى المنزل" (Coming Home)، الذي صدرت منه عدة أغنيات، حتى الآن، قدمها آشر مع عدد من الفنانين وهي "جيد جيد" (Good Good) مع سمر ووكر و21 سافاج، و"أقف بجانبك" (Standing Next to You) بالتعاون مع جونغكوك، وكذلك "ضحى بكل شيء" (Risk it All) مع ذكولوربيربل وهير.

واستطاع آشر أن يستفيد من الضجة الإعلامية التي أثيرت حوله العام الماضي بسبب مشاركته في حفل افتتاح بطولة السوبر بول، ليعلن عن عودته إلى الساحة الغنائية بعدما كان حديث الصحافة بسبب كثرة مشكلاته وأزماته مع زملائه من النجوم، مما عطل مسيرته الفنية وأبعد المنتجين عنه.

الوكالات      |      المصدر: الجزيرة    (منذ: 2 أسابيع | 9 قراءة)
.