دفع تذكرة الطيران بالدولار وليس بالجنيه.. صانعة محتوى مصرية تثير الجدل

أثارت صانعة محتوى مصرية جدلا ولغطا تجاوزا مواقع التواصل الاجتماعي بعد كشفها أنه عندما يكون سعر تذكرة السفر أكثر من 250 دولارا فإن السلطات المعنية تفرض على المسافر دفع قيمتها بالدولار وليس ب.

وبدأت حكاية الناشطة سارة مجدي عندما أرادت شراء تذكرة طائرة من داخل مصر، ولكنها فوجئت بأن عليها أن تدفع بالدولار كما روت هي نفسها لحلقة (2024/2/12) من برنامج "شبكات".

وبعد الجدل الذي أثاره كلام سارة ردت شركة مصر للطيران ببيان قالت فيه إن إصدار تذاكر السفر داخل البلاد للرحلات التي تبدأ من المطارات المصرية يتم بالعملة المحلية مع التزامها بـ"عدم إصدار أي تذاكر من داخل مصر للرحلات التي تبدأ من خارج الجمهورية".

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي توالت التغريدات والتعليقات على ما صرحت بها صانعة المحتوى رصدت بعضها حلقة برنامج "شبكات".

الانخفاض المستمر في قيمة الجنيه تسبب في معاناة المصريين من أزمة اقتصادية مركّبة (غيتي) فقد فسر باسل فهماوي في تغريدته كلام صانعة المحتوى بالقول "إن الذي يحصل بالضبط هو أن الجنيه المصري لم تعد له قيمة والحكومة غير قادرة على إخباركم، ولذلك عملوا موضوع الحد الأقصى 250 دولارا لأن فلوسكم لم يعد لها وجود".

وكتب محمود أبو الفتوح مخاطبا سارة التي أثارت الجدل "ولماذا تسافرين وتتركين البلد؟ صدقيني هذا البلد أحسن من غيره، هم خائفين عليك وعلى مصلحتك ولذلك هم يصعبونها".

واعتبر مصطفى صلاح أن كلام صانعة المحتوى غير دقيق، وكتب يقول "هي تعيش في الخارج وتريد أن تحجز بالجنيه وبالكارت المصري، وتوفر في العملة بين الرسمي والسوق السوداء، كل ما حصل أنها زعلانة أنها ستدفع بعملة البلد المقيمة فيه، لو الإقلاع من مصر فستدفع مصري عادي".

أما أحمد باشا فكتب معلقا "كل واحد يذهب هذه الأيام يحجز مكان على الكباري التي أنجزت، لأنه لا أحد سيقدر يدفع لا إيجار ولا غاز ولا كهرباء، وسلامي للكباري".

وجاء في حساب "العلم والإيمان" أن مصر تسير في نفس طريق لبنان "بعد حين محلات البقالة ستعلق ورق ممنوع التعامل بالجنيه المصري، التعامل بالدولار فقط، وهات الدولار يا عم علي ويا خالتي فوزية حتى تأكلوا وتشربوا".

الوكالات      |      المصدر: الجزيرة    (منذ: 2 أسابيع | 7 قراءة)
.