رصيف الصحافة: تدابير احترازية تحمي الدواجن المغربية من عدوى فيروس الأنفلونزا

قراءة مواد بعض الجرائد الخاصة بيوم الثلاثاء نستهلها من “العلم”، التي كتبت أن الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن بددت مخاوف المغاربة من انتشار فيروس أنفلونزا الطيور الداجنة بالمغرب، في ظل تفشيه في عدد من الدول الأوروبية وتسجيل حالات بالجزائر.

وأكدت الفيدرالية ذاتها أن الدولة اتخذت جميع الاحتياطات اللازمة لمنع دخول فيروس الطيور الداجنة من سلالة “إتش 5 إن 1” إلى البلاد.

وفي هذا الصدد أفاد شوقي جراري، مدير الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن بالمغرب، في تصريح لـ”العلم”، أن المغرب لم يعرف دخول هذا الفيروس لأن المكتب الوطني للسلامة الصحية ومربي الدواجن أخذوا الاحتياطات اللازمة للحفاظ على سلامة الدواجن من الإصابة بهذا المرض.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;} وأضاف المتحدث أن “الدواجن المستوردة تخضع للمراقبة عند دخولها المغرب، وتستمر هذه العملية حتى في الضيعات من طرف مربي الدواجن تحت إشراف المكتب الوطني للسلامة الصحية، وبالتالي نطمئن المستهلك المغربي بأن هذا المرض لن يدخل إلى البلاد طالما أن الجميع يتخذ الاحتياطات اللازمة لحماية الدواجن من الفيروس”.

وإلى “بيان اليوم”، التي ورد بها أن ساكنة دواوير جماعة مكارطو، التابعة ترابيا لقيادة المعاريف أولاد امحمد بإقليم سطات، اشتكت من الآثار السلبية لمقالع الرمال على البيئة وصحة القاطنين بالمنطقة.

وأضافت الجريدة أن الساكنة كشفت، في شكايات متفرقة لها أرسلتها إلى عدة مسؤولين محليين، أن عدد المقالع ارتفع ليصل إلى 10 مقالع، مشيرة إلى أن أضرارها الصحية والبيئية والفلاحية صارت واضحة بفعل تطاير الغبار الناتج عن طحن الأحجار، لاسيما أنه لا تستعمل أدوات الرش للحد منها، إلى جانب انبعاث الدخان الناتج عن تصويب الإسفلت الذي لا تتم تصفيته.

كما طالبت الساكنة بضرورة التدخل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في ظل التدمير المتزايد للمنطقة.

وفي خبر آخر ذكرت الجريدة ذاتها أن المكتب المحلي للنقابة الوطنية للعاملين بالتعليم العالي بالكلية متعددة التخصصات بالرشيدية، المنضوي تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم، ندد بقيام عمادة الكلية بمجموعة من التنقيلات في صفوف الطاقم الإداري دون مراعاة التخصصات والتجربة المهنية للموظف.

وحسب المنبر ذاته، طالب المكتب النقابي رئاسة الجامعة والجهات الوصية بالتدخل العاجل لإنقاذ الكلية مما ستؤول إليه الأوضاع.

“بيان اليوم” نشرت كذلك أن الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتمدت قرارا يجدد تأكيد دعمها للعملية السياسية الجارية تحت الإشراف الحصري لمجلس الأمن الدولي من أجل تسوية النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، وهو ما يؤكد مجددا إقبار خيار الاستفتاء بشكل نهائي، تضيف الجريدة.

وحسب الخبر ذاته، فإن القرار أشاد بالجهود المبذولة في هذا الصدد، داعيا كافة الأطراف إلى التعاون بشكل كامل مع الأمين العام وفيما بينها من أجل التوصل إلى حل سياسي مقبول لدى الأطراف.

من جانبها نشرت “المساء” أن التنسيق الوطني لقطاع التعليم اعتبر أن الاتفاق الأخير الذي تم بين الحكومة والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية لا يجيب عن مطالب نساء ورجال التعليم نظرا لعدم تطرقه أو معالجته للملفات الفئوية بشكل جذري وعميق.

في السياق نفسه قال عبد الله اغميميط، عضو التنسيق الوطني لقطاع التعليم، إن الاتفاق لا يجيب عن الانتظارات الحقيقية لنساء ورجال التعليم، كما لا يجيب عن مطالب الشغيلة التعليمية الحقيقية والجوهرية.

وأضاف أن الأزمة التعليمية مازالت مستمرة، مؤكدا أن مجموعة من الملفات لم يتم التطرق إليها كملف التعاقد وملف فئة المقصيين من خارج السلم، بالإضافة إلى ملف الزنزانة رقم 10.

ونختم من “الاتحاد الاشتراكي”، التي أوردت أن المهنيين بالمحطة الطرقية أولاد زياد قرروا الامتناع عن أداء الواجبات المادية لـلمحطة، وحددوا يوم 6 دجنبر موعدا لتنفيذ هذا القرار، احتجاجا على الأجواء الداخلية والخارجية التي يعيشها هذا المرفق، حيث أصبح فضاء للنفايات وللممارسات الشائنة والخادشة للحياء، بالإضافة إلى مشاكل أخرى تتعلق بالإشراف على المحطة، وبالإنارة والنظافة والحراسة، وكذا الوضعية المتردية لهذه البناية.

ونقرأ أيضا ضمن مواد المنبر الإعلامي ذاته أن التنسيقية المحلية للترافع عن قضايا مدينة فجيج نبهت إلى الوضع المحتقن الذي تعيشه المدينة، والذي توج بتنظيم مسيرة تنديدا بالقرار الذي اتخذه المكتب المسير للجماعة بتصويته لصالح الانضمام لمجموعة الشرق للتوزيع بتاريخ 1 دجنبر 2023، والذي تم وصفه بـ”الخاطئ”.

المغرب      |      المصدر: هسبرس    (منذ: 3 أشهر | 8 قراءة)
.