190 منفذاً للأطعمة والمشروبات تشارك في مبادرة «نِعمة» لمكافحة هدر الغذاء

190 منفذاً للأطعمة والمشروبات تشارك في مبادرة «نِعمة» لمكافحة هدر الغذاء

انخفض بنسبة 8% تعادل 15.

2 طناً 190 منفذاً للأطعمة والمشروبات تشارك في مبادرة «نِعمة» لمكافحة هدر الغذاء قطاع الضيافة يلعب دوراً مهماً في مشكلة هدر الغذاء الموجودة بالدولة.

وام المصدر: دبي - وام التاريخ: 10 ديسمبر 2023 كشفت «نِعمة»، المبادرة الوطنية للحدّ من فقد وهدر الغذاء في دولة الإمارات، خلال مؤتمر «COP28»، عن نتائج الشراكة الأولى من نوعها في العالم بين القطاعين الحكومي والخاص، ممثلاً في قطاع الفنادق والضيافة، للحدّ من هدر الغذاء.

تم الإعلان عن مخرجات هذه التجربة خلال جلسة «العمل الوطني موسع النطاق للحدّ من هدر الغذاء في قطاع الضيافة»، التي أقيمت في «المنطقة الخضراء بإكسبو دبي»، ضمن فعاليات «COP28»، حيث جرى استعراض نتائج الشراكة، وتجربة قطاع الضيافة، والتزام «نعمة» بقيادة عملية التغيير المنهجية للحدّ من هدر الغذاء.

شارك في التجربة 190 منفذاً للأطعمة والمشروبات من المجموعات والمؤسسات الفندقية الكبرى الموجودة في الدولة، إضافة إلى شركات التموين وتوريد الغذاء الكبرى.

بدأت التجربة في 31 يوليو 2023، عندما أطلقت «نعمة» نداءً وطنياً لقطاع الضيافة والمطاعم وشركات تقديم الغذاء في دولة الإمارات، ودعتها لتكون جزءاً من تجربة وطنية، تهدف إلى الحدّ من فقد وهدر الغذاء بنسبة 50% بحلول عام 2030.

وتم تقسيم التجربة إلى مرحلتين: بدأت المرحلة الأولى بجمع البيانات الأساسية، حيث قامت جميع المنافذ المشاركة بجمع بيانات هدر الغذاء أثناء عملها المعتاد، خلال فترة خمسة أسابيع.

خلال المرحلة الثانية، نفذت المؤسسات المشاركة تغييرات على عمليات إدارة الأغذية الخاصة بها، يشار إليها باسم «التنبيهات السلوكية»، واستمرت في جمع بيانات هدر الغذاء خلال فترة خمسة أسابيع أخرى.

ولقياس الأثر، تمت مقارنة هدر الغذاء لكل عشاء، قبل وبعد تنفيذ التنبيهات، وأظهرت النتائج أن هدر الغذاء انخفض بنسبة كبيرة بلغت 8%، أي ما يعادل 15.

2 طناً من الغذاء في الكيانات المشاركة.

وقالت الرئيسة التنفيذية للاستدامة في مؤسسة الإمارات وأمين عام لجنة مبادرة «نِعمة»، خلود النويس: «كان مؤتمر الأطراف (COP28) سباقاً في إبراز الروابط القوية بين تغيّر المناخ والغذاء الذي نستهلكه، وقد شهدنا بالفعل الإعلان عن مبادرات عالمية مهمة، بما في ذلك إعلان (COP28) بشأن النظم الغذائية والزراعة المستدامة والعمل المناخي، فالسياسات يجب أن تسير، جنباً إلى جنب مع العمل، وبالتالي علينا جميعاً أن نعزز السلوكيات الجديدة التي تقضي على فقد وهدر الغذاء».

وأضافت: «يلعب قطاع الضيافة، خصوصاً الفنادق، دوراً مهماّ في مشكلة هدر الغذاء الموجودة في الدولة، وبينما نشارك نتائج خوض التجربة في قطاع الضيافة، التي جرت تحت إشراف (نِعمة)، بالتعاون مع شركة (وينّو Winnow)، فإننا ننتهز الفرصة لنُثني على جميع المؤسسات المشاركة، ومشغلي قطاع الضيافة على جهودهم الكبيرة وإسه اماتهم الفاعلة، حيث تظهر بياناتنا أن 92% من المشاركين يخططون لمواصلة استخدام التنبيهات السلوكية، حتى بعد انتهاء التجربة، ما يدل على وعيهم بأهمية هذه القضية، والأهم من ذلك، رغبتهم في المشاركة بالحلول».

ودعمت مبادرة «نِعمة» مؤسسات قطاع الضيافة المشاركة، طوال فترة التجارب، بتصميم مؤشرات الأداء الرئيسة لفهم كيف يتم الهدر داخل هذه المؤسسات، وفق المعايير الدولية.

فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

الامارات      |      المصدر: الامارات اليوم    (منذ: 3 أشهر | 5 قراءة)
.