مباركة بوعيدة: جهة كلميم وادنون تجاوزت أزمة "البلوكاج" وتوجد حاليا بصحة جيدة

  أخبارنا المغربية ـــ كلميم بعثت مباركة بوعيدة رئيسة مجلس جهة كلميم وادنون، اليوم السبت بكلميم، رسالة طمأنة إلى جميع مناضلي حزب "الأحرار"، مؤكدة أن الجهة بصحة جيدة، رغم ما وصفتها بالتشويشات الكثيرة داخل الأقاليم الأربعة للجهة.

وكشفت مباركة بوعيدة، خلال الجولة الثامنة من المنتديات الجهوية للفيدرالية الوطنية للمنتخبين التجمعيين، التي تحتضنها جهة كلميم واد نون، أن الجهة "تجاوزت أزمة البلوكاج بفضل المساهمة والدعم الوازن لحزب التجمع الوطني للأحرار وعلى رأسه رئيس الحزب عزيز أخنوش".

وأوضحت القيادية التجمعية أن الجهة دخلت مسار التنمية من بابها الكبير، وذلك لكونها تعد من بين الجهات الأولى في المملكة على صعيد توقيع تعاقد بين الدولة والجهة، مشيرة إلى أنه يتم حاليا مباشرة تنزيل الجهة المتقدمة كما يريدها جلالة الملك، وهي جهوية مهيكِلة واستراتيجية، تروم بناء الأجيال المقبلة.

وفي معرض مداخلتها بالمناسبة، قالت بوعيدة إن جهة كلميم واد نون، صادقت على برنامجها التنموي الجهوي، ودخلت في شراكات قوية من أجل النهوض بالتنمية داخل الجهة، فيما يخص التجهيز والطرق بقيمة تناهز 2.

5 مليار درهم.

ونوهت بإطلاق الحكومة لمشروع إحداث كليات الطب والصيدلة بعدد من الجهات، ومن بينها في جهة كلميم واد نون، مبرزة أن أكثر من 100 طالب وطالبة يدرسون حاليا في هذه الكلية منذ أكتوبر الماضي.

وخلصت رئيسة مجلس جهة كلميم وادنون، إلى أن مسار التنمية انطلق بتحديد التحديات التي تواجهها الجهة، مؤكدة أن الهدف الآن هو إحداث توازن مجالي أكبر، عبر استدراك التأخر المسجل بمجموعة الجهات على غرار جهة كلميم واد نون.

المغرب      |      المصدر: اخبارنا المغربية    (منذ: 3 أشهر | 6 قراءة)
.