وزيرة خارجية ألمانيا: الجوع يغذي الإرهاب بغزة

صرحت أنالينا بيربوك، وزيرة الخارجية الألمانية، بأنها ترى خطرا متزايدا بانتشار الإرهاب بسبب الجوع في غزة.

وقالت بيربوك، اليوم الأحد في دبي لدى زيارتها لمستودع يتدفق من خلاله جزء كبير من مساعدات برنامج الأغذية العالمي لقطاع غزة، “إننا لا نرى المعاناة بطريقة مأساوية فحسب؛ ولكن الجوع يغذي زيادة الإرهاب”.

وتابعت الوزيرة الألمانية: “لهذا السبب، فإنه من صميم المصلحة الأمنية لإسرائيل أن يتسنى إمداد الأشخاص بسلع غذائية ومياه وأدوية”، وأضافت أن الجوع يغذي الكراهية والإرهاب.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;} وأفادت بيربوك بأن الحكومة الاتحادية زادت، منذ بداية الحرب في غزة، مرة أخرى مساعداتها الإنسانية للفلسطينيين، لاسيما الأشخاص في قطاع غزة، لافتة إلى أن قيمة المساعدات “تبلغ 179 مليون يورو هذا العام، وسوف نواصل زيادة هذه المساعدات”.

وتوجهت وزيرة خارجية ألمانيا بالشكر إلى الإمارات العربية المتحدة التي وفرت لبرنامج الأغذية العالمي المركز اللوجيستي في دبي مجانا، وقالت: “حياة كل إنسان لها نفس القيمة، ولهذا السبب فإن كل عبوة غذائية يتم إرسالها إلى هنا لها أهميتها”.

وأكدت بيربوك أن حرب إسرائيل موجهة ضد الإرهاب و”حماس”، وليست ضد المدنيين الأبرياء.

ودعت مجددا إلى مزيد من الحماية لأجل هؤلاء الأشخاص، وقالت: “نعايش، في هذه الأيام، أيضا أن نساء وأطفالا بصفة خاصة هم أكثر من يعانون في غزة.

هم آخر من يحصلون على الطعام وأول من يموتون”.

ودعت الوزيرة الألمانية إلى هدنة إنسانية لأجل توصيل المساعدات، ولأجل زيادة الشاحنات التي يمكن أن تأتي عبر المعبر الحدودي في رفح، وكذلك لأجل فتح معابر حدودية أخرى لإمداد الناس بضروريات المعيشة.

وطالبت المسؤولة ذاتها مجددا: “يتعين على الجيش الإسرائيلي حماية المدنيين في غزة على نحو أفضل”.

المغرب      |      المصدر: هسبرس    (منذ: 3 أشهر | 7 قراءة)
.