5 مشاهد من احتفال صلاح بالمئوية الثانية مع ليفربول

أقام اللاعب المصري محمد صلاح أفراحًا في غرفة ملابس نادي ليفربول، بعدما وصل إلى الهدف الشخصي رقم 200 مع فريق المدرب الألماني يورجن كلوب في كل المسابقات الرسمية.

البالغ من العمر 31 عامًا يرتدي قميص ليفربول منذ 2017.

واستطاع صلاح، تسجيل هدف تاريخي في مباراة فوز ليفربول (2-1) على حساب كريستال بالاس، ضمن الجولة 16 من منافسات الدوري الإنجليزي.

الهدف أتم به صلاح، الدخول إلى نادي المئة الثانية مع ليفربول.

ويملك اللاعب المصري 150 هدفًا في الدوري الإنجليزي، إلى جانب 50 آخر في كل المسابقات الرسمية، محليًا وقاريًا.

واستغل صلاح، الحالة المعنوية الجيدة لنجوم ليفربول هذا الموسم، خاصة بعد حصد نقاط مباراة كريستال بالاس التي اعتلى بها صدارة الدوري الإنجليزي بـ37 نقطة، ليحتفل كثيرًا في غرفة الملابس دون أن يعكر شيئًا ما، مزاج اللاعبين.

تصريح مفاجئ سئل صلاح عما يشعر به عقب الوصول إلى الهدف رقم 200 مع ليفربول، خلال مقابلة إعلامية مع شبكة "TNT Sports" العالمية.

وقال بعد مباراة كريستال بالاس: "تحقيق الفوز كان أكثر أهمية بالنسبة لي، لأنها كانت مباراة صعبة.

.

شعور رائع أن أسجل وأن نحقق الفوز، وبالطبع أشعر بالسعادة بعد تحقيق هذا الرقم القياسي".

التصريح يبدو مفاجئًا مقارنة بالإنجاز التاريخي الذي كتبه صلاح مع ليفربول، لكنه يظل متوقعًا بالنظر إلى العقلية التي تمتع بها صاحب الـ31 عامًا منذ بدأ ممارسة كرة القدم.

تعليق كلوب كال المدرب الألماني يورجن كلوب، مديحًا خاصًا لمحمد صلاح، عقب نهاية مباراة كريستال بالاس.

وعبر كلوب عن سعادته إزاء المئوية الثانية لصلاح مع ليفربول، بقوله: "أرقامه مثيرة للإعجاب جدًا.

.

لقد حملنا معنا قميصًا له مع الهدف رقم 200 لمدة أسبوعين، والآن يمكننا أخيرًا أن نمنحه له".

وأتم: "أنا سعيد حقًا من أجل صلاح، ويمكنه الآن أن يبحث عن 100 هدف جديد مع ليفربول".

فخر حقيقي بدا هارفي إليوت، زميل محمد صلاح في ليفربول، فخورًا حقًا بالتعلم من اللاعب المصري.

وصرح بعد لقاء كريستال بالاس: "شرف لي أن أزامل أسطورة مثله في ليفربول.

.

وأعتقد أن الناس سيشعرون بالملل إذا واصلت الحديث عنه وعما تعلمته منه وكيف ألهمني".

واعتاد إليوت مشاركة غرفة واحدة مع صلاح، من أجل التعلم منه، بحسب ما قاله في أكثر من مناسبة صحفية سابقة.

احتفالات صاخبة احتفل اللاعبون حسبما كشف كلوب بنفسه، بإنجاز محمد صلاح في غرفة الملابس بملعب سيلهرست بارك في العاصمة البريطانية لندن، دون انتظار العودة إلى مدينة ليفربول.

ووصف كلوب الأجواء في غرفة ملابس ليفربول بالصاخبة جدًا، مستدركًا أنه أهدى صلاح قميصًا خاصًا بالرقم 200، في إشارة إلى رقمه القياسي، وموضحًا أنه ليس متأكدًا من إلقاء اللاعب خطابًا على زملائه، إذ اضطر إلى المغادرة من أجل المؤتمر الصحفي.

تهنئة خاصة لم يفوت إيان راش، أحد أساطير كرة القدم في ليفربول، الفرصة من أجل تهنئة لاعبه المفضل محمد صلاح.

وكتب عبر حساباته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي: "أهنئ محمد صلاح على تسجيله الهدف رقم 200 لهذا النادي العظيم، أنا متأكد أنه ما زال هناك الكثير من الأهداف القادمة".

وأكمل: "لا بد من الإشارة بشكل خاص إلى التمريرة الحاسمة منه أيضًا التي جلبت النقاط الثلاث".

ثم اختتم: "محمد صلاح شخصية احترافية وأسطورة حقيقية لنادي ليفربول.

.

يا له من رجل".

مصر      |      المصدر: مصراوي    (منذ: 3 أشهر | 5 قراءة)
.