إعلام عبري: الحرب على غزة ستستمر شهرين آخرين

إعلام عبري: الحرب على غزة ستستمر شهرين آخرين

أشارت تقديرات إسرائيلية، إلى أن الحرب على بنفس الوتيرة ستستمر شهرين إضافيين لتحقيق أهدافها.

اظهار أخبار متعلقة ونقلت إذاعة "كان ريش بيت"، التابعة لهيئة البث الإسرائيلية الرسمية، عن مسؤولين لم تسمّهم، أن الحرب على غزة بزخمها الحالي، ستستمر شهرين إضافيين.

واستبعد المسؤولون أنفسهم أن يكون هناك وقف لإطلاق النار خلال هذين الشهرين، بل عمليات محددة بمساعدة قوات تبقى في قطاع غزة.

ونقلت صحيفة معاريف عن وزير طاقة الاحتلال يسرائيل كاتس، قوله إنه "لا حدود زمنية للعملية البرية ويجب أن نمنح الجيش الإسرائيلي الوقت الذي يحتاج إليه".

وأضاف كاتس أن "العامل الذي يقرر هو الحاجة الإسرائيلية لإخضاع ’حماس’.

العملية البرية تتواصل بكل قوتها".

وفي المقابل، ترجّح التقديرات الإسرائيلية أن تكون هناك محاولات خلال الفترة ذاتها لطرح صفقات تبادل أسرى جديدة.

اظهار أخبار متعلقة ونقلت الإذاعة عن مصادر سياسية إسرائيلية، قولها إنه "في مرحلة معيّنة خلال الشهرين المقبلين ستسمح إسرائيل لجزء من سكان القطاع بالعودة إلى منازلهم، بناءً على مطالب أمريكية، وأيضاً بسبب الاحتياجات العملياتية".

ولم تفصح المصادر أي منازل يجري الحديث عنها في ظل الدمار الواسع الذي يخلّفه القصف الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي سبّب هدم جزء كبير من المباني، فضلاً عن الكارثة الإنسانية المتفاقمة في جميع أرجاء القطاع.

وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قد أبلغ رئيس الولايات المتحدة جو بايدن خلال محادثتهما الأخيرة يوم الجمعة الماضي، بأن التقديرات الإسرائيلية تشير إلى أن المعارك في خانيونس ستستمر لنحو شهر آخر.

من جهتها، أفادت القناة "12" العبرية، الليلة الماضية، بأن تقديرات جيش الاحتلال الإسرائيلي، تشير إلى أنه يحتاج إلى نحو شهر ونصف من أجل استكمال سيطرته على جميع مراكز ’حماس’ في قطاع غزة.

اظهار أخبار متعلقة ويواجه الجيش الإسرائيلي مقاومة فلسطينية ضارية في عدة محاور، خصوصاً في خانيونس والشجاعية وجباليا.

وفي اليوم الـ65 للعدوان الإسرائيلي، وتزامنا مع ذكرى اعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، واصل جيش الاحتلال هجماته البربرية برا وجوا على مختلف مناطق قطاع غزة، في حين تصدت فصائل المقاومة الفلسطينية بضراوة لتوغلاته البرية على مختلف المحاور.

وشنت المقاتلات الإسرائيلية غارات عنيفة على مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، وسط تواصل المعارك المباشرة بين قوات الاحتلال والمقاومة الفلسطينية في المنطقة.

اظهار أخبار متعلقة وطالت غارات الاحتلال منازل المدنيين في مناطق والمغازي والنصيرات وسط قطاع غزة، ما أسفر عن ارتقاء 10 شهداء على الأقل، فضلا عن عدد من الإصابات.

واستهدفت المدفعية الإسرائيلية المستشفى الميداني الأردني في مدينة خانيونس، بقذيفة تسببت بأضرار في محتوياته، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وارتفعت حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى أكثر من 17 ألف شهيد، جلهم من النساء والأطفال، فضلا عن 7600 مفقود، فيما بلغ عدد الجرحى نحو 48 ألف مصاب بجروح مختلفة، بحسب مصادر فلسطينية.

منوعات      |      المصدر: عربي 21    (منذ: 7 أشهر | 3 قراءة)
.