مفاجأة غريبة.. دراسة علمية تؤكد أن اللغة التي يسمعها الجنين تؤثر على تطوره العقلي!

مفاجأة غريبة.. دراسة علمية تؤكد أن اللغة التي يسمعها الجنين تؤثر على تطوره العقلي!

  توّصل فريق من أطباء الأعصاب من جامعة "بادوا" الإيطالية بالاشتراك مع فريق علمي من جامعة "باريس سيتيه" في فرنسا إلى أدلة تؤكد أن التطور العقلي للأجنة يتأثر باللغة التي تتحدث بها الأمهات خلال فترة الحمل، وفق ما أوردته "وكالة الأنباء الألمانية".

  واعتمد الباحثون في هذه الدراسة التي نشرتها الدورية العلمية «Science Advanced» على صور التخطيط الكهربائي للمخ لمجموعة من حديثي الولادة.

  وأكدت دراسات سابقة أن الأجنة يمكنها بعد سبعة أشهر من الحمل سماع أصوات الأمهات وأصوات أخرى مثل الموسيقى والضوضاء العامة وغيرها.

واتضح أيضا أن حديثي الولادة يستطيعون تمييز أصوات أمهاتهم، وكذلك بعض الإيقاعات الصوتية المرتبطة بصوت الأم.

ولكن لا توجد معلومات كافية بشأن تأثير هذه الأصوات على النمو العقلي للجنين خلال فترة الحمل.

  وشارك في الدراسة 33 من الأمهات وأطفالهن حديثي الولادة من فرنسا، وتضمنت التجربة عمل رسم لكهرباء المخ لدى الأطفال مع تعريضهم لتسجيلات صوتية تتضمن قراءة قصص أطفال تسبقها وتعقبها فترات من الصمت.

  ورصد الباحثون زيادة النشاط العقلي لدى هؤلاء الأطفال حديثي الولادة عند تعريضهم لتسجيلات صوتية باللغة الفرنسية، وهو ما يظهر أن الأطفال استطاعوا التعرف على الخواص اللغوية للغة الأصلية التي تتحدث بها أمهاتهم.

  ويرى الباحثون أن هذه التجربة تظهر أن عقل الطفل حديث الولادة يتأثر بشكل خاص باللغة التي تتحدث بها الأم في فترة الحمل، وفي هذه الحالة خلال التجربة باللغة الفرنسية.

  وبحسب الموقع الإلكتروني "ميديكال إكسبريس" المتخصص في الأبحاث الطبية، وجد الباحثون أن الاستجابة العصبية للأطفال حديثي الولادة كانت أقوى عند الاستماع إلى تسجيلات صوتية باللغة الفرنسية، وهو ما يشير إلى أن تعرض الجنين للغة معينة خلال الحمل يؤثر على تطور الوظائف العقلية لديه.

اليمن      |      المصدر: يمن فويس    (منذ: 3 أشهر | 9 قراءة)
.